مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الأسبوعي برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر بيان برئاسة سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء/ أنس خالد الصالح - بما يلي:


أحيط المجلس علماً في مستهل اجتماعه بتشكيل الوفد الرسمي المرافق لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه لحضور مؤتمر مجلس جامعة الدول العربية في دورته العادية الثلاثين على مستوى القمة العربية المقرر عقدها في الجمهورية التونسية الشقيقة خلال الفترة من 30 – 31 مارس 2019م والذي يضم كلاً من :


نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ، ووزير المالية ، وعدد من كبار المسئولين في الديوان الأميري ووزارة الخارجية ووفد أمني وإعلامي .


وقد أعرب مجلس الوزراء عن ثقته في أن تتكلل أعمال هذا اللقاء الأخوي بالنجاح المأمول في معالجة قضايا الأمة العربية وتحقيق المزيد من الترابط بين الدول العربية بما يؤدي إلى خير ومصلحة أبنائها خاصة في ظل مستجدات الأوضاع الراهنة والمتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم .


ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مستشار جمهورية النمسا الصديقة / سيباستيان كورتس والوفد المرافق له وفحوى المحادثات التي أجراها مع حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه والتي تناولت علاقات الصداقة القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات كما تم بحث آخر المستجدات على الساحة الإقليمية والدولية.


ثم أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخراً وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة / مايك بومبيو ضمن اطار جولة له في دول المنطقة ، وفحوى اللقاءات والمحادثات التي أجراها والتي تناولت العلاقات المميزة بين دولة الكويت والولايات المتحدة الأمريكية في جميع المجالات بما يعكس عمق العلاقات الراسخة بين الشعبين الصديقين ، كما تم التطرق إلى القضايا موضع الاهتمام المشترك وآخر المستجدات السياسية في المنطقة، وقد شارك خلال هذه الزيارة في الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي الكويتي الأمريكي والتي استهدفت بحث مجالات التعاون بين البلدين فيما يخص الدفاع ومكافحة الإرهاب والأمن السيبراني وتعزيز الروابط التجارية والاستثمارية والتعليم، وقد تم التوقيع على مذكرة تفاهم في مجال تشجيع الاستثمار في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.


كما أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح المجلس علماً بنتائج مشاركته في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية في منظمة التعاون الإسلامي ، والذي عقد في إسطنبول يوم الجمعة الماضي، لمناقشة تداعيات الهجوم الإرهابي المزدوج الذي استهدف المصلين في مسجدين في نيوزيلندا ، حيث تضمن البيان الختامي الصادر عن الاجتماع دعوة مفوض الأمم المتحدة لحقوق الأنسان لإحداث مرصد يعني بأعمال الكراهية والعدوان والعنف الديني ضد المسلمين ، كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى عقد دورة خاصة للجمعية العامة من أجل إعلان الإسلاموفبيا شكلاً من أشكال العنصرية وتعيين مقر خاص معني بمكافحة الإسلاموفوبيا ، كما دعا الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الإقليمية والدولية إلى إعلان 15 مارس يوماً دولياً للتضامن ضد الإسلاموفبيا.


كما بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الأسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض أعضاء مجلس الأمة ، وبهذا الصدد استعرض المجلس ما انتهت اليه جلسة مجلس الامة المنعقدة بتاريخ 19 /3 /2019 التي تم فيها مناقشة الاستجواب المقدم من العضوين / الحميدي السبيعي و مبارك الحجرف لوزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الخدمات/ خالد ناصر الروضان، إعمالاً لأحكام المادة (143) من اللائحة الداخلية للمجلس وتحديد جلسة يوم الأربعاء الموافق 27 /3 /2019 للنظر في طلب طرح الثقة بالوزير.


وقد أشاد المجلس بأداء الوزير وما قدمه من ردود مقنعة وحقائق وبيانات فند فيها المحاور الواردة في صحيفة الاستجواب ، معرباً عن تقديره للأخوة أعضاء مجلس الأمة الذين عبروا عن ممارستهم الديمقراطية وقناعاتهم وفق الدستور .


ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن عميق الأسف جراء حادث غرق عبارة في نهر دجلة بمدينة الموصل مؤخراً، مما أسفر عن مقتل وفقدان العشرات من الضحايا سائلاً المولى القدير أن يرحم الضحايا بواسع رحمته .


كما عبر المجلس عن إدانته واستنكاره الشديدين للانفجارين اللذين وقعا قرب مقار الحكومة في العاصمة الصومالية مقديشو والتفجير المزدوج بمدينة لشكركاه جنوب أفغانستان وكذلك الهجوم المسلح الذي استهدف قرية / أوجوساجو بيول في وسط جمهورية مالي وما نتج عنهم من سقوط عدد من الضحايا والمصابين.


كما تابع مجلس الوزراء بعميق الأسف الآثار الناتجة عن الإعصار الذي تعرضت له جمهورية موزامبيق وما نتج عنه من فقدان المئات من الضحايا وأضرار مادية جسيمة ، وكذلك حادث الانفجار المأساوي الذي وقع في مجمع صناعي بمدينة يانتشنغ في مقاطعة جيانفسو شرق جمهورية الصين الشعبية والذي اسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين.


ومن جانب آخر، أعرب المجلس عن خالص التهاني والتبريكات إلى فخامة الرئيس / قاسم جومارت توكاييف رئيس جمهورية كازاخستان الصديقة بمناسبة أدائه اليمين الدستورية ، متمنياً لفخامته كل التوفيق والسداد وإلى الشعب الكازاخستاني الصديق المزيد من التطور والازدهار والرخاء.

** انتهـى **

أضف تعليقك

تعليقات  0