«تقصي الحقائق»: الجهاز التنفيذي يتعمد تسريب المعلومات للصحافة ويحرج اللجنة والمجلس البلدي

قال رئيس لجنة تقصي الحقائق التابعة للمجلس البلدي عبدالعزيز المعجل, ان طلب إلغاء اللجنة جاء بعد التوصل الى ان البلدية تتعمد تهميش اللجنة، مضيفاً أن اللجنة طالبت الجهاز التنفيذي بالعديد من المعلومات، إلا أن الجهاز يتهرب بالرد ولم يقدم أي معلومة للجنة.

واوضح المعجل، أن الهدف من استقالة اللجنة هو اتاحة لكل أعضاء المجلس البلدي والمواطنين بأن يعلموا ما يحصل من عمليات سرقة لـ(الدراكيل) .

ومن جانبه، قال العضو عبدالسلام الرندي, أصبحت اللجنة ترى المعلومات موجودة في وسائل الإعلام ولم تصل الى اللجنة، موضحاً أن التعامل مع الجهاز التنفيذي بات مستحيلا فهو يتعمد تسريب المعلومات للصحافة ويحرج اللجنة والمجلس.

أضف تعليقك

تعليقات  0