المحاسبة: التدقيق الداخلي يحسن عمليات الحوكمة والرقابة

كونا - أكد رئيس ديوان المحاسبة الكويتي بالإنابة عادل الصرعاوي أهمية عمليات التدقيق الداخلي باعتباره نشاط مستقل وموضوعي يقدم تأكيدات وخدمات استشارية تضيف قيمة للمؤسسات وتحسن عملياتها عبر اتباع أسلوب منهجي منظم لتقييم وتحسين فاعلية عمليات الحوكمة وأعمال الرقابة.


وأشاد الصرعاوي في كلمة خلال ندوة نظمها (المحاسبة) اليوم الأربعاء حول التدقيق الداخلي تحت شعار (ارتقاء مؤسسي) بإصدار إدارة التدقيق الداخلي في الديوان لميثاق التدقيق الداخلي الذي يتضمن مهام الإدارة وإطار عملها وهيكلها التنظيمي ومسؤولياتها ومراحل مهمة التدقيق.


وأكد الصرعاوي ان ديوان المحاسبة لا يتردد في مخاطبة الجهات المشمولة برقابته والتي لديها أنظمة رقابة داخلية ضعيفة إضافة إلى ضرورة تفعيل تلك الأنظمة وتطعيمها بالعناصر المؤهلة من ذوي الخبرة والكفاءة ومنحها المزيد من الاستقلالية.


وأوضح ان الديوان قام خلال العامين الماضيين وبناء على طلب لجنة الميزانيات والحساب الختامي بمجلس الأمة الكويتي بدراسة أنظمة الرقابة الداخلية لدى أجهزة الدولة المختلفة.


وأفاد بان الدراسة تضمنت الجهات التي لا يضم هيكلها التنظيمي إدارة للتدقيق الداخلي وتلك التي لديها إدارة للتدقيق الداخلي مع بيان تبعيتها الإدارية ومدى فاعليتها في أداء الأعمال المناطة بها.


وبين ان تلك الدراسة تضمنت بيانا تفصيليا يوضح تقييم ديوان المحاسبة النهائي لمدى جدية كل من الجهات المشمولة برقابته في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتلافي الملاحظات والمخالفات المالية التي أوردها الديوان بتقاريره عن حساباتها الختامية.


ووجه الصرعاوي ثلاث رسائل وهي رسالة وفاء لكل من أرسى قواعد التدقيق الداخلي في (المحاسبة) منذ إنشاء أول لجنة تدقيق داخلي بالديوان عام 2002 والثانية رسالة شكر لجميع العاملين ب(المحاسبة) بسبب تفاعلهم الإيجابي مع إدارة التدقيق الداخلي والرسالة الأخيرة مناشدة لقيادي (المحاسبة) لدعم ومساندة إدارة التدقيق الداخلي.


وأضاف أن (المحاسبة) يعتزم تنفيذ مشروع جديد لاستقطاب الخريجين الجدد من الكوادر الوطنية ممن لديهم الرغبة للعمل بمجال التدقيق الداخلي وتأهيلهم من خلال برامج تدريب تخصصية تكسبهم المهارات اللازمة.


وأشار إلى حرص (المحاسبة) على تنمية وتطوير آفاق التعاون مع الجهات المشمولة برقابته على كل المستويات في إطار شعاره (شركاء ورقباء).


بدورها قالت مدقق أول بإدارة التدقيق الداخلي ريم المعتوق في كلمة خلال الندوة ان الإدارة تحكم رقابتها على التصرفات المالية والإدارية والتدريب وتقنية المعلومات وتقترح التوصيات التي تضمن أداء العمليات بالكفاءة المطلوبة.


وأضافت المعتوق ان إدارة (التدقيق الداخلي) تعتمد على قيم أساسية في عملها هي تعزيز الثقة بهدف تحقيق التعاون الامثل مع القطاعات والعمل الجماعي عبر تظافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد والتقنية من خلال استخدامها في إنجاز الاعمال بكفاءة وفاعلية واخيرا القيمة المضافة.

أضف تعليقك

تعليقات  0