المؤشر التركي يهوي إلى أدنى مستوياته.. والمستثمرين الأجانب يتدافعون لبيع الأسهم

قالت وكالة رويترز، إن مؤشر الأسهم الرئيسي في تركيا هوى، يوم امس الأربعاء، بنسبة 5 بالمئة إلى أدنى مستوياته منذ يناير، في الوقت الذي يقول محللون إن المستثمرين الأجانب المحتاجين لليرة تدافعوا لبيع الأسهم والسندات.


وارتفعت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات، إلى أكثر من 18 بالمئة في حين هوى مؤشر قطاع البنوك التركي 7 بالمئة.


وقالت مصادر لرويترز إن بنوك تركيا، بدأت تحجب السيولة بالليرة في سوق المبادلة بلندن، وستواصل ذلك حتى الانتخابات المحلية المقررة يوم الأحد على الأقل، مما دفع بمعدل مقايضة الليرة الليلة الماضية إلى الألف بالمئة في لندن.


وقال محلل لسوق الأسهم بشركة وساطة "بدأ المستثمرون الأجانب الذين يلجأون في العادة إلى الليرة عبر سوق المبادلة في البيع الآن بسبب الطلب على الليرة, وهم يخرجون من السندات أيضا".


وارتفع العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات إلى 18.23 بالمئة من 17.35 بالمئة أمس الثلاثاء.


فيما ارتفع العائد على سندات الخزانة لأجل عامين إلى 20.53 بالمئة من 19.98 بالمئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0