هيئة الاتصالات: الكويت تتقدم 72 مرتبة على مؤشر الأمن السيبراني العالمي

أعلنت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات تقدم الكويت 72 مرتبة على مؤشر الأمن السيبراني العالمي للعام 2018 لتحقق المركز الخامس خليجيا والسادس عربيا و67 عالميا من بين 175 دولة.


وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأحد، إن تقدم البلاد 72 مرتبة يعد قفزة نوعية إذ كان ترتيبها 139 عالميا من بين 165 دولة وفقا للمؤشر ذاته في عام 2017 والصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة.


وأكدت أنها أخذت على محمل الجد التحديات المتعلقة بالأمن السيبراني كافة وأعدت لها جيدا خلال السنوات الماضية على أيدي خبرات شبابية وطنية ومستشارين عالمين عبر اتفاقيات تعاون مع حكومات دول رائدة في مجال الأمن السيبراني.


وشددت على مضيها في تحقيق الاستراتيجية الوطنية وبناء المركز الوطني للأمن السيبراني والعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتأهيل الموارد البشرية وتطبيق المعايير والسياسات وتعزيز أمن البنى التحتية والبيانات الحساسة لرصد التهديدات والجرائم الالكترونية التي تزعزع أمن الشبكات والأصول المعلوماتية في البلاد.


ورأت أن تقدم الكويت على المؤشر المذكور يأتي نتيجة لما قامت به من إنجازات على مدى عامين من العمل الدؤوب لتطوير قطاع الأمن السيبراني في البلاد عبر الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني وتطوير إطار العمل والهيكل التشغيلي للأمن السيبراني الوطني.


وذكرت أن المؤشر العالمي للأمن السيبراني (جي.سي.اي) يعتمد على قياس وتحليل التدابير التي تتخذها الدول في خمسة مجالات رئيسية هي القانونية والتقنية والتنظيمية وبناء القدرات وأخيرا سبل التعاون في هذا المجال وبناء على ذلك يتم تحديد مستوى نضج الدول في هذا المؤشر.


وأفادت بأن هذا الانجاز يعطيها الحافز لبذل المزيد لاسيما وأن تهديدات الأمن السيبراني باتت تشكل خطرا حقيقيا على المجتمعات معربة عن تطلعها إلى تعاون كافة مؤسسات الدولة وأفرادها لتحمل هذه المسؤولية الوطنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0