«التجارة»: ارتفاع الصادرات المحلية بنسبة 0.14 %.. فبراير الماضي

أعلنت وزارة التجارة والصناعة اليوم الأحد ارتفاع الصادرات المحلية بنسبة 14ر0 في المئة في شهر فبراير الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.


وقالت الوزارة في بيان صحفي إن إجمالي الصادرات المحلية إلى دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 5ر15 مليون دينار (نحو 1ر51 مليون دولار) في حين بلغ إجمالي الصادرات للدول الأجنبية وباقي للدول العربية 7ر9 مليون دينار (نحو 32 مليون دولار) في فبراير الماضي.


وذكرت أن الإمارات تصدرت الدول الاكثر استيرادا للصادرات المحلية بين دول مجلس التعاون بقيمة 10 ملايين دينار (نحو 33 مليون دولار) تلتها قطر بقيمة 6ر2 مليون دينار (5ر8 مليون دولار).


وأضافت أن السعودية جاءت في المرتبة الثالثة بقيمة 4ر2 مليون دينار (نحو 9ر7 مليون دولار) تلتها عمان بقيمة 196 ألف دينار (نحو 8ر646 ألف دولار) ثم البحرين بقيمة 70 ألف دينار (نحو 231 ألف دولار).


وأفادت بأن العراق تصدر قائمة الدول خارج مجلس التعاون الأكثر استيرادا من الكويت بقيمة 1ر2 مليون دينار (نحو 9ر6 مليون دولار) تلاها إيطاليا بمليوني دينار (نحو 6ر6 مليون دولار) ثم الأردن بمليون دينار (نحو 3ر3 مليون دولار) ثم بلجيكا بقيمة 952 ألف دينار (نحو 1ر3 مليون دولار).


وبينت أن تركيا نالت المرتبة الخامسة بقيمة 733 ألف دينار (نحو 4ر2 مليون دولار) ثم لبنان بقيمة 526 ألف دينار (نحو 7ر1 مليون دولار) ثم البرتغال بقيمة 382 ألف دينار (نحو 2ر1 مليون دولار) ثم الجزائر بقيمة 310 آلاف دينار (نحو مليون دولار) ثم اليمن بقيمة 288 ألف دينار (نحو 950 الف دولار) ثم فرنسا بقيمة 246 ألف دينار (نحو 812 ألف دولار).


وأوضحت (التجارة) أن الصادرات للدول الخليجية شملت الفحم البترولي ووقود الطائرات ومنتجات ايروسول وسوائل وغازات سائلة منوعة ومصاعد كهربائية وأصواف وألياف زجاجية وزوايا حديد وقطع جسور حديد وألواحا زجاجية وأبوابا وأثاثا وبولي بروبلين وغيرها.


وأفادت بأن الدول الأجنبية التي استوردت من الكويت شملت فرنسا وأوكرانيا وإسبانيا وبولندا وسلوفينيا وغويانا والهند واليونان وكينيا وقبرص وأثيوبيا والسويد وبنين وبنغلاديش وسيريلانكا بقيمة إجمالية بلغت 3ر682 ألف دينار (نحو 2ر2 مليون دولار).


وذكرت أن الصادرات إلى الدول غير العربية تنوعت بين البولي ايثيلين والصودا الكاوية وقشور ومنتجات فوم وسيليكون وحلويات ودجاج وحبيبات بلاستيكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0