البلدية تعلن عن وجود دراسة عاجلة لتخصيص مليون متر مربع لحل مشكلة مناطق التخزين

اعلن مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي اليوم الاحد عن وجود دراسة عاجلة لتخصيص مليون متر مربع كمنطقة بديلة بجانب منطقة الشدادية الصناعية ومصانع الأسمنت لحل مشكلة قلة مناطق التخزين في الدولة.


وقال المنفوحي للصحفيين على هامش بدء البلدية حملة مداهمات وازالة على مواقع التشوين والتخزين في مزارع الألبان بمنطقة الصليبية ان"الدراسة سترفع إلى المجلس البلدي لتخصيص الموقع للهيئة العامة للصناعة".


واضاف ان ملف التشوينات يعود الى حقب سابقة قبل 50 عاما والبلدية اخذت على عاتقها ان تحارب هذا النوع من المخالفات محاربة تامة شاملة.


واوضح ان البلدية وصلت الى عدة مواقع مخالفة تم حصرها بالتعاون مع وزارة المالية وقطاعاتها المعنية اضافة الى الادارة الجنائية وقد تمت السيطرة على المخالفات.


واشار الى ان البلدية بدأت بإزالة المخالفات جميعا وتقييد اي تشوينات جديد بالقيود الحكومية ولوائح البلدية والجهات المعنية الاخرى عبر نظام جديد يحصر التشوينات ويتابعها ويمنع المخالف منها عبر نظام (المعلومات الجغرافي gis).


وبين ان البلدية ماضية في محاربة هذا الملف العالق منذ عقود طويلة مضيفا "نتميز بالشفافية امام وسائل الاعلام وقد اعلنا عن كافة الاجراءات واحالة ثلاثة مخالفات للنيابة وابلاغ ادارة مكافحة الفساد عنها".


واوضح المنفوحي ان وزير الدولة لشؤون البلدية ووزير الاوقاف فهد الشعلة اوصى الادارة القانونية في البلدية بالتحقيق مع اي موظف مقصر في عمله.


واكد ان البلدية ازالت اكبر تشوين موجود في الكويت في مزارع الألبان في منطقة الصليبية في محافظة الجهراء مشيرا الى استمرارهم في رصد السلبيات كما ان لديهم تصور كامل حول التشوينات المخالفة وسوف تزال تباعا.


وقال المنفوحي "اننا سنتعامل مع المفسدين بغاية الحزم وسنعطي الشركات المتضررة لاخلاء المواقع فترة سماح شهرين" .

أضف تعليقك

تعليقات  0