الدمخي يسأل وزير المالية عن عدد المقترضين من البنوك والشركات

وجه النائب د. عادل الدمخي سؤالين إلى وزير المالية د. نايف الحجرف عن عدد المقترضين من البنوك والشركات، وعن إجمالي المساعدات والقروض الخارجية المقدمة من الكويت آخر 5 سنوات.

وطلب النائب في سؤاله الأول تزويده بالآتي:

1- يرجى تزويدي بالعدد الاجمالي المقترضين الكويتيين عن طريق البنوك او الشركات المالية.

2- گم عدد النساء المواطنات المقترضات؟

3- يرجى ذكر عدد المقترضين الذين لا يتعدى إجمالي راتبهم : - ألف دينار فأقل . - الفي دينار فأقل .

4- ما عدد المقترضين الذين زادت اقساط سداد قروضهم على 50 بالمئة من الراتب ؟

5- گم عدد الحالات التي قامت بمعالجة قروضها عن طريق صندوق المعسرين ؟

6- گم عدد المقترضين الذين عليهم ضبط وإحضار مع تبيان عدد النساء والرجال على حدة؟

7- گم عدد المقترضين الذين تم سجنهم على قضايا مديونيات مع توضيح قيمة المديونية حسب التالي: - أقل من عشرة آلاف - أقل من خمسين ألفا.

8- گم عدد المقترضين من المتقاعدين مع بيان عدد الرجال والنساء ؟

9- گم قيمة المديونية الشاملة للمواطنين والمواطنات كافة لدى البنوك ؟

وطلب في سؤاله الثاني تزويده بما يلي:

1- گم إجمالي المساعدات والقروض الخارجية المقدمة للدول من الكويت آخر 5 سنوات مع فصل المساعدات عن القروض كل على حدة؟

2- ما الدول التي استفادت من هذه المساعدات والقروض ؟ مع التوضيح لنوع الدعم أمام اسم كل دولة ويرجى ذكر قيمة الدعم المقدم لكل دولة.

3- من هي الجهة المانحة لهذا الدعم من دولة الكويت؟ وما مصدر ميزانية هذا الدعم؟ وهل يؤخذ من ميزانية الدولة أو الاحتياطي العام ؟

4- هل تم أخذ موافقة المجلس على جميع هذه الدعوم ؟ يرجى إرفاق صورة من كل قرار بالموافقة .

5- ما تأثير هذه الدعوم الخارجية على ميزانية الدولة العامة ؟

6- هل قامت دولة الكويت - رغم تقديمها كل هذه الدعوم - بالاقتراض من جهة خارجية مع بيان الاسباب ؟

7- ما الدول التي تم اسقاط ديونها لدى الكويت لآخر 5 سنوات وكم قيمة المبالغ ؟ وما الاسباب ؟ وما الجهة الحكومية التي تتحمل عبء هذا الاعفاء ؟

8- ما اجراءات الحكومة للإشراف على ما تقدمه من مساعدات وقروض لتضمن أنها تصب لصالح الدولة الاخرى وشعبها وليس لصالح متنفذين ؟

9- گم حالة لعدم التزام الدول الاخرى بشروط المساعدة والقروض؟ وما اجراءات الحكومة ضد هذا الامر؟ مع ذكر أسماء الدول التي لم تلتزم.

أضف تعليقك

تعليقات  0