«الجامعة»: الاهتمام بقضية تغير المناخ وأنماط الطقس ضرورة

أكدت جامعة الكويت ضرورة إيلاء قضية تغير المناخ وأنماط الطقس اهتماما كبيرا لأنها تهدد الكثير من جوانب حياة الإنسان في حين عدم اتخاذ إجراءات صارمة ستجعل التكيف مع هذه الآثار أكثر صعوبة مستقبلا.


وقال عميد كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة الدكتور حمود القشعان في مؤتمر صحفي اليوم إن كلية العلوم الاجتماعية بهذا الشأن ستنظم يومي التاسع والعاشر من أبريل الجاري الملتقى الجغرافي العاشر بعنوان (التغيير المناخي لإدارة الأزمات والكوارث الطبيعية).


وأوضح القشعان أن التغير في أنماط الطقس من شأنه تهديد إنتاج الغذاء ويؤدي إلى ارتفاع مستويات سطح البحر وزيادة خطر الفيضانات والسيول الكارثية ككل.


من جانبه قال رئيس قسم الجغرافيا في الكلية الدكتور عبيد العتيبي إن الكويت تأثرت في الأشهر القليلة الماضية بالتغير المناخي العالمي مثل زيادة معدلات العواصف الترابية والعواصف الرعدية.


وأضاف العتيبي أن مجمل الأبعاد الجغرافية آنفة الذكر تجعل قسم الجغرافيا أمام استحقاقات علمية تستوجب مزيدا من البحث والدراسة موضحا أن الملتقى سيتضمن عدة محاور منها التغير المناخي في دول الخليج والتكيف مع التغير المناخي والكوارث الطبيعية وإدارة الأزمات والأرصاد الجوية وحماية البيئة وغيرها من محاور مهمة.


من ناحيتها قالت المنسقة العامة للملتقى الدكتورة هيا الحسينان إن ظاهرة التغير المناخي تميزت عن معظم المشكلات البيئية بأنها مشكلة عالمية تعدت حدود الدول لتشكل خطورة على العالم أجمع.


وأكدت الحسينان أن الكويت تشارك المجتمع الدولي في الحد من الآثار السلبية لهذه الظاهرة كما تواجه عددا من التحديات البيئية التي تفاقمت كثيرا نتيجة التغيرات المناخية.


وذكرت من بين تلك التغيرات الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة وقلة سقوط الأمطار مما يؤدي إلى زيادة الجفاف والتصحر وتزايد العواصف الترابية والغبارية بالتالي خسارة الدولة أجزاء من خطها الساحلي نتيجة ارتفاع منسوب مياه البحر.


بدورها قالت رئيس اللجنة الإعلامية للملتقى الدكتور فاطمة الغزالي في كلمة مماثلة إن اللجنة المنظمة للملتقى الجغرافي العاشر حريصة على اختيار البحوث والأوراق العلمية التي تخدم أهداف الملتقى مبينة أن اللجنة العلمية تلقت عددا كبيرا من الدراسات وأنه تم اختيار 13 دراسة وهم الأكثر ارتباطا بمحاور الملتقى.


وأضافت الغزالي أن فعاليات الملتقى ستتضمن محاضرات وورش تدريب ومعرضا في حين وجهت اللجنة المنظمة للملتقى دعوة إلى 35 جهة ومؤسسة حكومية وخاصة للمشاركة في المعرض المصاحب للملتقى.

أضف تعليقك

تعليقات  0