الرفاعي: تعزيز قدرات الحرس الوطني في الجانب الصحي.. وتبادل الخبرات مع وزارة الصحة

وقع الحرس الوطني ووزارة الصحة الكويتية بروتوكول تعاون لتطوير الكيان الصحي في الحرس بما يحقق الأمن الصحي بمفهومه الشامل والوصول الى الأهداف الوطنية في كافة المجالات الصحية والطبية والوقائية.


وقال وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي في تصريح صحفي عقب التوقيع إن هذا البروتوكول جاء بتوجيهات من القيادة العليا للحرس ممثلة بسمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح لتعزيز قدرات الحرس في الجانب الصحي وتبادل الخبرات مع وزارة الصحة.


وذكر الفريق الرفاعي أن ذلك يأتي في ظل ما تهدف إليه وثيقة الأهداف الاستراتيجية للحرس الوطني 2020 (الأمن أولا) لمد جسور التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة بما يعود بالنفع والفائدة المرجوة لما فيه خدمة الكويت.


وأوضح أن البروتوكول يهدف إلى دعم الحرس في نواحي الكوادر الطبية وزيادة الجانب التدريبي مع الوزارة ليتمكن من بلوغ غاياته المنشودة لحماية الأرواح ومصالح البلاد جنبا إلى جنب مع الدور الامني والعسكري المسند إليه.


وأكد سعي الحرس الوطني الدائم للتعاون مع مؤسسات الدولة المتخصصة لتحقيق الاستفادة القصوى في تطوير إمكانيات كافة قطاعاته والارتقاء بأداء منتسبيه وتسخير كل ما لديه من إمكانات بشرية ومادية لتحقيق أهداف التطوير والتنمية المنشودة.


بدوره أعرب وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا في تصريح مماثل عن سعادته بتوقيع بروتوكول التعاون مع الحرس الوطني آملا أن يحقق أهدافه في الارتقاء بالكيان الصحي للحرس وتبادل الخبرات والتدريب المشترك.



أضف تعليقك

تعليقات  0