«التربية»: الانتقال النهائي إلى مبنى الوزارة في جنوب السرة.. قريباً

عُقد صباح يوم امس الأثنين، اجتماع مجلس الوكلاء برئاسة وكيل وزارة التربية الدكتور سعود هلال الحربي، وحضور الوكيل المساعد لقطاع التعليم العام بالتكليف الوكيل المساعد لقطاع الشئون الإدارية والتطوير الأستاذ فهد الغيص، والوكيل المساعد لقطاع التنمية التربوية والأنشطة الأستاذ فيصل المقصيد، والوكيل المساعد لقطاع الشئون المالية الأستاذ يوسف النجار، والوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية والتخطيط المهندس ياسين الياسين، والوكيل المساعد لقطاع التعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة، والوكيل المساعد للشئون القانونية الدكتور بدر بجاد المطيري.


وبدأ الاجتماع بالتصديق على محضر الاجتماع السابق، حيث ناقش المجلس المقترح المقدم من وكيل التنمية التربوية والأنشطة الأستاذ فيصل المقصيد بإعادة دراسة وتطوير القرار الوزاري الخاص بتكريم المعلمين والمدارس المتميزة في اليوم العالمي للمعلم.


ووافق المجلس على تكليف قطاعي التعليم العام والخاص بالتعاون مع قطاع التنمية التربوية والأنشطة للعمل على دراسة وتطوير القرار ورفع المقترحات الخاصة بالتعديل والضوابط الجديدة المقترحة لاختيار المرشحين للتكريم في اليوم العالمي للمعلم والمدارس المتميزة، وذلك في إطار المتغيرات والتطورات التي تشهدها العملية التعليمية، على أن يتم الانتهاء من الدراسة نهاية الشهر الجاري.


وتطرق الاجتماع إلى التراخيص الممنوحة لعدد من الوزارات والهيئات، والخاصة باستغلال بعض المدارس التابعة للوزارة، حيث وافق المجلس على تمديد هذه التراخيص لمدة سنة ميلادية فقط تنتهي في عام 2020، على أن يتم بعدها تسليم هذه المباني المدرسية إلى للوزارة لحاجتها إليها.


وعلى بند ما يستجد من أعمال، ناقش المجلس بعض الأمور المتعلقة بعقود النظافة في مناطق مبارك الكبير وحولي والجهراء التعليمية، كما وافق المجلس على الطلب المقدم من جمعية ( أبي أتعلم ) المختصة بتعليم الطلبة المرضى في إحدى المباني التابعة لوزارة التربية.


إى ذلك، كلف المجلس وكيل المنشآت التربوية والتخطيط الاستاذ ياسين الياسين، بحصر ودراسة الأماكن غير المستغلة في المبنى الجديد للوزارة، تمهيدا للبدء في إجراءات نقل الإدارات الموجودة في المبنى القديم، والانتقال النهائي إلى مبنى وزارة التربية في جنوب السرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0