الكويت تحتاج لحل أزمة المواقف 40 مليون متر مربع و7مليارات دينار

قال رئيس اتحاد العقاريين توفيق الجراح إن أزمة المواقف في الكويت تحتاج إلى 40 مليون متر مربع لحلها في حين يقدر حجم الاستثمارات المطلوب لسد هذه الفجوة بنحو سبعة مليارات دينار كويتي (نحو 23 مليار دولار أمريكي).


وأوضح الجراح في مؤتمر صحفي عقده الاتحاد اليوم الثلاثاء بمناسبة إعداد دراسة عن مواقف السيارات في الكويت بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أن تكلفة الموقف الواحد تبلغ 175 دينارا (نحو 577 دولارا) إذ يحتاج الموقف في المتوسط إلى مساحة 35 مترا مربعا.


وشدد على ضرورة تضافر جهود القطاعين العام والخاص للوصول إلى حلول مناسبة خصوصا أن الفجوة في مواقف السيارات تبلغ 152ر1 مليون موقف تمثل 2ر58 في المئة من إجمالي حجم المواقف الموجودة حاليا.


وأشار إلى عزوف القطاع الخاص عن إقامة مواقف السيارات متعددة الأدوار إذ تم إنشاء 19 مبنى لمواقف السيارات خلال الفترة بين عامي 1990 و2009 بمختلف مناطق الكويت لافتا إلى إنشاء مبنيين فقط خلال الفترة بين عامي 2009 و2018.


وأوضح أن تكلفة إنشاء مساحات مواقف السيارات "مرتفعة بشكل عام لذا لا يجد مطورو العقارات فائدة مباشرة كافية منها".


من جهته عرض أمين عام الاتحاد أحمد الدويهيس توصيات الدراسة التي تمثلت في ضرورة إعادة النظر ومراجعة لوائح البلدية الحالية المتعلقة بالحد الأدنى المطلوب من مواقف السيارات.


ودعا الدويهيس خلال المؤتمر إلى تطوير مباني مواقف السيارات متعددة الأدوار على أراضي الدولة عبر إشراك القطاع الخاص في عملية التطوير مما يقتضي تعديل لوائح للسماح للمطورين من القطاع الخاص بإدارة مباني مواقف السيارات.


وأشار إلى وجود العديد من الأماكن التي تتوفر فيها الأراضي الحكومية المفتوحة وسط التجمعات الكثيفة للعقارات الخاصة التي تعاني نقصا في مواقف السيارات.

أضف تعليقك

تعليقات  0