بورصة الكويت الثانية خليجياً من حيث الأداء

قالت شركة كامكو للاستثمار اليوم الثلاثاء إن بورصة الكويت حلت في المرتبة الثانية خليجيا من حيث الأداء في شهر مارس الماضي على أساس سنوي.


وأضافت الشركة في تقرير متخصص أن النمو في بورصة الكويت تركز خلال شهر مارس حول الأسهم الكبرى إذ ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 2ر9 في المئة ومؤشر السوق الرئيسي بنسبة 3 في المئة ما أدى إلى تسجل مؤشر السوق العام نموا نسبته 4ر7 في المئة.


وأوضحت أن تفاؤل السوق العالمي انعكس إلى حد كبير على أداء أسواق الأسهم الخليجية إذ جاء السوق الكويتي في الصدارة مسجلا أعلى مكاسب شهرية له في 26 شهرا بقيادة أسهم البنوك المدرجة في حين حل السوق السعودي ثانيا بقيادة بعض القطاعات الكبرى مثل البنوك والتجزئة والاتصالات.


وذكرت أن تلك الارتفاعات أدت إلى صعود مؤشر العائد الإجمالي للأسهم الخليجية بنسبة 1ر4 في المئة ليتخطى بذلك نمو المؤشر في الربع الأول من العام 2019 أكثر من 10 في المئة.


وأفادت بأن مؤشر السوق السعودي عاود ارتفاعه مجددا في مارس مسجلا مكاسب شهرية بنسبة 8ر3 في المئة.


وأوضحت أن مؤشر سوق أبو ظبي كان أسوأ الأسواق الخليجية أداء في شهر مارس إذ تراجع بنسبة 2ر1 في المئة على أساس شهري وأنهى تداولات الشهر عند مستوى 5074 نقطة في حين أنهى مؤشر سوق دبي تداولات مارس عند مستوى 2634 نقطة.


وقالت إن بورصة قطر أنهت تداولات مارس دون تغير يذكر بعد أن كانت الأسوأ أداء على مستوى الأسواق الخليجية في فبراير الماضي حيث أغلق المؤشر عند مستوى 10107 نقاط.


ولفتت إلى أنه بعد أن شهدت بورصة البحرين نموا على مدى شهرين متتالين منذ بداية العام أنهت تداولات شهر مارس دون تغير ليغلق المؤشر عند مستوى 1413 نقطة مرتفعا بنسبة 7ر5 في المئة منذ بداية العام حتى آخر الربع الأول.


وأشارت إلى أن مؤشر سوق مسقط واصل تراجعه للشهر السادس على التوالي ليبلغ مستوى قياسي من التراجع دون مستوى 4 آلاف نقطة.

أضف تعليقك

تعليقات  0