وزير الصحة: القطاع الخاص شريك أساسي في تطوير المنظومة الصحية

أكد وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح أن القطاع الطبي الخاص شريك استراتيجي للقطاع الطبي الحكومي في تنفيذ الخطط والاستراتيجيات الرامية إلى تقديم خدمة طبية وصحية متميزة في البلاد.


جاء ذلك في تصريح الشيخ باسل الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الافتتاح الرسمي لمستشفى (واره) في مجمع الافنيوز. وهنأ الشيخ باسل الصباح أسرة المستشفى على افتتاح هذا الصرح الطبي الكبير الذي يعتبر إضافة جديدة لمستشفيات للقطاع الخاص داعيا القطاع الطبي الخاص إلى إنشاء مستشفيات متخصصة بتخصصات دقيقة.


وأشار إلى امكانية استفادة القطاع الطبي الخاص من التسهيلات المقدمة من الوزارة في تطوير المنظومة الصحية لاسميا انشاء مثل هذه المستشفيات من الايدي الكويتية ذات الخبرة الطبية العريقة لها دور كبير في تطور الطب بالكويت.


من جانبها قالت الرئيس التنفيذي لمستشفى واره غنيمة العمر في تصريح صحفي إن تدشين المستشفى رسميا يكسب القطاع الطبي الخاص في الكويت زخما ملحوظا بانضمام واحد من أكبر الصروح العلاجية المتميزة القائمة على أحدث التكنولوجيا في مختلف التخصصات الطبية لاسيما العمليات الجراحية النادرة.


وأضافت العمر أن افتتاح المستشفى يحقق حلم الباحثين عن خدمات علاجية تضاهي العالمية بعد أن كان كثير من المواطنين يضطرون إلى السفر للعلاج بالخارج للحصول على الفحوصات والعلاجات المتطورة وإجراء العمليات الجراحية الدقيقة.


وأشارت إلى أن كل ذلك أصبح متاحا لهم على أرض الكويت حيث يضم أفضل الكفاءات الطبية الكويتية فضلا عن توافر منظومة علاجية ورعاية متكاملة.


ولفتت إلى أن مجموعة (هيوستن) وهي أكبر مجموعة دولية متخصصة في طب العيون ستقدم خدماتها بالمستشفى بالتعاون مع استشاريين كويتيين مضيفة أن فريقا طبيا كويتيا يضم استشاريين أنهوا دراستهم في كندا وحاصلون على البورد الكندي سيقدمون الخدمات العلاجية في تخصصات العقم والنساء والولادة.


وذكرت أن المستشفى يعد متخصصا أكثر في الجراحات النادرة مثل جراحات العمود الفقري والطب الطبيعي وعمليات اليوم الواحد أو التدخل المحدود جراحيا في عمليات العمود الفقري وجراحات المسالك البولية التي ينفذها فريق متكامل من الجراحين والمتخصصين المؤهلين على أعلى مستوى.


وبينت أن قسم الأسنان بالمستشفى يضم طاقما طبيا من ثمانية أطباء كويتيين جميعهم حاصلون على البورد ويغطون أفرع تخصصات طب الاسنان بكفاءة بالغة.


وأشارت إلى أن قسم الجهاز الهضمي يضم نخبة من الأطباء الكويتيين المتخصصين في هذا التخصص الطبي الهام إلى جانب وجود فريق طبي متكامل لعلاج العقم فضلا عن وجود أخصائي أجنة يشرف على هذا القسم وهو المتخصص الوحيد في هذا المجال على مستوى الكويت.


ونوهت بتخصص (واره) في الرعاية ما بعد العلاج وهو مجال تتميز وتنفرد به المستشفى لافتة إلى أن ما يميز المستشفى كذلك أن المريض سيحصل على استشارات في جميع التخصصات وهو جالس على كرسيه دون الحاجة للذهاب إلى جميع هذه التخصصات مما يخفف عنه العبء.


وأفادت بأن الأطقم التشغيلية في المستشفى من الكويتيين "لكننا دعمنا بعض التخصصات التي واجهنا بها عجزا بخبرات دولية من دول متقدمة طبيا كألمانيا وأمريكا".


وذكرت أن المستشفى مجهز بأحدث التقنيات الطبية مثل جهاز أشعة بلقطة واحدة ليخر صورة متكاملة للمريض من رأسه حتى أخمص قدميه "وهو الجهاز الوحيد في الكويت والثالث في منطقة الشرق الأوسط الخليج ومخترعه حاصل على جائزة نوبل".

أضف تعليقك

تعليقات  0