دانييل: الكويت مساهم رئيسي في العمل الإنساني عالميا

أشاد نائب مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) دانييل غوستافسون بالجهود الإنسانية التي تبذلها الكويت وخاصة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية مؤكدا ان الكويت مساهم رئيسي في العمل الإنساني عالميا.


وقال غوستافسون في تصريح صحفي قبل توقيع خطاب نوايا بين (فاو) والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية على هامش مؤتمر دولي ضد الجوع في بروكسل إن "الكويت برزت كمساهم رئيسي في مجال العمل الإنساني عالميا كما أن الهيئة الخيرية من بين رائدات العمل الانساني في العالم الإسلامي".


وأعرب المسؤول الاممي عن سعادته بتوقيع هذا الاتفاق الآن والذي جاء بالتزامن مع إطلاق تقرير أزمة الغذاء العالمية وفي اطار مؤتمر الشبكة العالمية لمكافحة أزمة الغذاء قائلا انه "يمثل انطلاق شراكة جديدة مع الهيئة الخيرية الإسلامية".


كما رحب باختيار رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الدكتور عبد الله المعتوق مستشارا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة للسنة الثالثة على التوالي.


وقال غوستاسفون "إننا نقدر جدا ادراك الهيئة الخيرية الإسلامية للصلة بين سرعة الاستجابة والمرونة في العمل والزراعة وسبل العيش والعلاقة بين التنمية الإنسانية وبناء السلام والتي تدمجها الهيئة في رؤيتها".


واضاف "اننا ملتزمون أيضا بتلك المثل العليا ونأمل أن يكون هذا الحدث بداية لتبادل مثمر للمعلومات والتعاون ونتطلع إلى العمل مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية عن كثب".


وشدد المسؤول الأممي على أن "حكومة الكويت شريك رئيسي وعضو مهم في منظمة (فاو) سواء في روما أو في غيرها من الأماكن" مبينا ان "صوت الكويت في المناقشات الجماعية للبلدان الأعضاء في مقر المنظمة بروما قوي ومرجعه العمل الجماعي الممتاز الذي تقوم به".


وأضاف "نحتاج إلى مضاعفة جهودنا في مكافحة الجوع والفقر ونتطلع إلى زيادتها على جميع الأصعدة.


من جانبه قال المدير العام للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية المهندس بدر السميط نيابة عن رئيس الهيئة المستشار بالديوان الأميري والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الدكتور عبدالله المعتوق "أشكر زملاءنا في (فاو) على العمل الممتاز والجهد الهائل الذي بذلوه في المشاركة في تنظيم هذا الحدث الرفيع المستوى والذي جاء في الوقت المناسب مع المفوضية الأوروبية وبرنامج الأغذية العالمي.


واضاف ان "هذا اليوم بمثابة تعزيز آخر لمستوى الشراكة والتعاون معا ويسعدنا توقيع هذا الاتفاق مع منظمة (فاو) الرائدة في مكافحة الجوع".


وأكد أن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية باعتبارها واحدة من المنظمات الإنسانية الرائدة في العالم الإسلامي تحرص على رفع مستوى التعاون والشراكة مع المنظمات الدولية لصالح الإنسانية.


واعرب السميط عن ترحيب الهيئة بتوقيع خطاب النوايا مع (فاو) في مبادرات مشتركة من أجل رفع مستوى سرعة الاستجابة في المجتمعات المتضررة والضعيفة ومكافحة الجوع وفقد الأمن الغذائي.


وأوضح أن (فاو) أصدرت العام الماضي بالاشتراك مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية تقريرا بالغ الأهمية عن "حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم".


وقال ان "الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية جاءت اليوم لأنها تشارك (فاو) نفس المبدأ" مضيفا ان "الشراكة والعمل معا ستمكننا من رفع مستوى فعالية وكفاءة الجهد الضخم والموارد التي يتم بذلها كل يوم نحو تحقيق هدف القضاء على الجوع".


وذكر السميط أن الشراكة ستسهم إلى حد كبير في تعزيز وإيجاد طرق جديدة للتفكير والابتكار وذلك من خلال تبادل الخبرات والأفكار وتطويرها بشكل مشترك.


واكد ان "هذا الايمان بالشراكة والتعاون كان وراء مبادرة الهيئة الخيرية "انسانية واحدة ضد الجوع" التي اطلقتها في الكويت في نوفمبر الماضي.


وأوضح ان المنظمات التي أعلنت المشاركة في هذه المبادرة قدمت برامج ضخمة لمكافحة الجوع خلال عام 2019 اذ بلغ عدد البرامج التطويرية في اطار المبادرة 323 ألف مشروع استفاد منها 76 مليون شخص كما شملت إعلانات المشاركين 2133 شراكة سيتم تطويرها وتقديم 3ر3 مليار وجبة خلال عام 2019.

أضف تعليقك

تعليقات  0