«البيئة»: حريق «ميناء عبدالله» سبّب ارتفاعات محدودة لبعض الملوثات

سجلت الشبكة الوطنية لرصد جودة الهواء التابعة للهيئة العامة للبيئة ارتفاعات محدودة لبعض الملوثات لم تتجاوز المعايير الوطنية لتراكيز جودة الهواء في كل من محطات الشعيبة وعلي صباح السالم، اثر الحريق الذي وقع في مصفاة ميناء عبدالله يوم أمس.


كما تأثرت بشكل أقل كل من محطات الفحيحيل والأحمدي ويعود ذلك لاتجاه وسرعة الرياح الشمالية الشرقية وقت اندلاع الحريق.


وقد سجلت الشبكة الوطنية لرصد جودة الهواء اعلى ارتفاعات في الساعة الثانية فجرا وكانت لكل من الجسيمات الدقيقة العالقة وثاني اكسيد النيتروجين وثاني اكسيد الكبريت وانخفضت بشكل واضح ما بين الساعة الثالثة والرابعة فجرا.


واذ تثمن الهيئة جهود مؤسسات الدولة في التعامل مع الحادث فانها تؤكد في الوقت ذاته على متابعتها لتداعياته بالتعاون مع الجهات المختصة.

أضف تعليقك

تعليقات  0