معرض وادي الرافدين.. تعاون كويتي - عراقي يبرز ثقافات الشعوب وفنونها

في إطار التعاون الثقافي بين الكويت والعراق انطلق اليوم الخميس معرض (وادي الرافدين .. ارث حضاري) تحت رعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بالتعاون مع سفارة جمهورية العراق لدى البلاد ومتحف الاثار والانثربولوجيا بجامعة الكويت.


وقال مراقب إدارة المتاحف بالمجلس الوطني سلمان بولند لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذه الفعالية تعد التعاون الأول بين المجلس والسفارة العراقية مؤكدا على تعاونات مقبلة في مجالات الموسيقى والفنون والمسرح والتراث.


وأضاف بولند أن المجلس يسعى دائما لتفعيل المعاهدات الثقافية المتبادلة بين الكويت ودول العالم والتعاون مع السفارات داخل البلاد في العديد من المناسبات والمهرجانات لابراز ثقافات الشعوب وفنونها إضافة إلى دور المجلس في تمثيل الثقافة الكويتية خارج البلاد بالمشاركات العالمية.


من جانبه قال أستاذ الانثروبولوجيا والآثار بجامعة الكويت الدكتور حسن اشكناني في تصريح مماثل ل(كونا) إن هذا المعرض من مقتنياته الشخصية التي تضم تقارير اصلية لرحالة اجانب شاركوا في التنقيبات الاثرية عن حضارة وادي الرافدين.


وأوضح اشكناني أن من تلك التقارير أقدم تقرير يضم رسومات لاثار العراق للعالم كارسن نيبور عام 1761 وكتب مختلفة لأوائل علماء الآثار العراقيين ومجموعة من مقتنيات مكتشف الحضارة السومرية ليوناردو ويلي والتي تعد من أعظم اكتشافات التاريخ.


وأضاف أشكناني أن المعرض يضم كذلك صورا فوتوغرافية حصرية تم إلتقاطها لمواقع نادرة وجميلة مثل الاهوار والحلة وسوق الشيوخ وبغداد وكربلاء والمواقع الاثرية في أور والعبيد خلال رحلة نقوم بها سنويا لزيارة واكتشاف هذا البلد العريق بثقافته وحضارته.


وحضر افتتاح المعرض الذي يستمر يومين السفير العراقي لدى الكويت علاء الهاشمي وعدد من أعضاء السلك الديبلوماسي والأكاديميين والمهتمين بالآثار.

أضف تعليقك

تعليقات  0