وزير المالية: الكويت مؤمنة بقدرات شبابها في الريادة والإبداع

أكد وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف قدرة الشباب الكويتي على الإبداع وريادة الأعمال معربا عن إيمان الحكومة بدور مشروعات المبادرين الصغيرة والمتوسطة في تعزيز الناتج المحلي الإجمالي للدولة.


جاء ذلك في تصريح أدلى به الحجرف لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تستضيفه منطقة البحر الميت ليومين تحت شعار (نحو نظم تعاون جديدة) بمشاركة دولية واسعة.


وقال الحجرف إن الكويت أنشأت الصندوق الوطني لتنمية ورعاية المشروعات الصغيرة والمتوسطة برأس مال قدره مليارا دينار كويتي بغية دعم المشاريع الشبابية وإنجاحها "وهذا ما تحقق بعد أن سطر شباب كويتي قصص نجاح كبيرة أدت إلى انتقال نماذج أعمالهم من داخل الكويت إلى أسواق المنطقة".


وأعرب عن اعتزازه بمشاهدة نماذج لشركات كويتية مختارة من قبل المنتدى ضمن قائمة أكثر 100 شركة ناشئة واعدة في المنطقة جميعها متعلق بالمجال التكنولوجي.


وعن مشاركته في المنتدى قال إنها تأتي تمثيلا لسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي نظرا لأهمية المنتدى الذي يتناول الكثير من القضايا المحورية التي تشهدها المنطقة والعالم.


وأضاف أن المنتدى يعد منصة للتعاون الدولي يتم خلالها تسليط الضوء على أبرز التحديات وبحثها مع المختصين والخبراء وتبادل الآراء حولها منها قضايا البيئة والحد من تغيرات المناخ والاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة ودور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في خلق الوظائف.


وفي سياق متصل قالت وزارة المالية الكويتية في بيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الحجرف التقى اليوم على هامش المنتدى مع رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز ناقلا له تحيات سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وموجها الشكر على الدعوة للمشاركة في أعمال المنتدى.


واضافت ان اللقاء حضره وزير المالية الأردني الدكتور عز الدين كناكرية وسفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني ومدير ادارة الدين العام في وزارة المالية الكويتية عبد العزيز الملا.


واشارت الوزارة الى ان الحجرف التقى كذلك على هامش المنتدى وزير خارجية كازاخستان بيبوت أتامكولوف حيث تم خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالين الاستثماري والتجاري وبحث تطورات الأوضاع الاقتصادية الإقليمية والدولية.


ويشارك في المنتدى عدد كبير من الشخصيات القيادية وصناع القرار في القطاعين العام والخاص من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونخبة من المتحدثين والخبراء الإقليميين والدوليين في مختلف المجالات.


وتتضمن أعمال المنتدى الذي يختتم غدا الأحد جلسات عمل وحلقات نقاشية عدة حول محاور أربعة رئيسية هي ( (بناء نموذج اقتصادي جديد) و(ادارة بيئة صالحة للعالم العربي) و(الوصول الى ارضية مشتركة في عالم متعدد المفاهيم) و(الثورة الصناعية الرابعة في العالم العربي).

أضف تعليقك

تعليقات  0