ثامر السويط: الحرية والدفاع عنها وحمايتها مسئولية وواجب الجميع

قال نائب مجلس الامة الكويتي ثامر السويط ان انطلاقاً من حرصي كمواطن أولاً، والتزاماً بمسؤلياتي كنائب ومُشرِّع للأمة ونيابة عنها، لا يمكن أن أتجاهل محاولات "التلبيس" تحت يافطة الحريات، وبعض العبث الذي يستغل هذا الشعار والمفهوم الراقي والحضاري .

جاء ذلك في تصريح للنائب في حسابه الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر حيث اضاف السويط :

‏البعض يزايد على مفهوم الحرية، ويأخذ الجانب الشاذ منها ويجعله عنواناً وحيداً للحريات ! الحرية التي نشأنا عليها ونتبناها خطاباً ومنهجاً، ونلتزم بها كمبدأ، هي وحدة متكاملة تشمل حرية الرأي والتعبير والنقد وحرية النشاط والتجمع والمعارضة ‎.

 وتابع النائب السويط : لكن الحرية التي نؤمن بها ليست فضاء مفتوحاً بلا حدود، فهي مقنَّنة شرعاً ودستوراً وقانوناً، ولايمكن للانحطاط أو الانحراف أو الشذوذ أن يندرج تحت هذا المفهوم مهما كانت الذرائع .

 واوضح السويط انه حتى المجتمعات الغربية المنفتحة جداً تقنن وتحدد الحريات وتضع لها ضوابط وأصول وقواعد، وتمنع كثير من الأمور التي نتخيلها مباحة ومسموحة في تلك المجتمعات ‎.

وتابع النائب ثامر السويط حديثه مؤكداً ان الحرية والدفاع عنها وحمايتها مسئولية وواجب الجميع، لكن من غير المقبول المزايدة والتلبيس والتزييف، واختيار ما تريده منها وما يناسبك وما هو على مقاسك، وتغفل أولوياتها وأساسياتها، ثم تأتي لتعمم علينا فهمك وموقفك الخاص! ‎

أضف تعليقك

تعليقات  0