«الهلال الأحمر»: طائرة الإغاثة الثانية الكويتية تتجه إلى إيران محملة بمساعدات لمتضرري السيول

أقلعت طائرة المساعدات الكويتية الإغاثية الثانية من قاعدة عبدالله المبارك الجوية اليوم متجهة إلى إيران وعلى متنها 40 طنا من المواد الغذائية والمساعدات للمتضررين من السيول هناك.


وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور هلال الساير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن جسر المساعدات الجوي الذي تسيره الجمعية للمتضررين من السيول في ايران يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية الكويتية وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد العمل الإنساني.


وأضاف الساير أن الطائرة تحمل على متنها 40 طنا من المواد الإغاثية الأساسية منها 1600 سلة غذائية و1200 كيس أرز لمساعدة المتضررين من السيول في مواجهة الأوضاع التي يعيشونها.


وأوضح أن الفريق الميداني للجمعية سيتولى الإشراف على عمليات توزيع المساعدات بالتنسيق مع السفارة الكويتية لدى طهران والهلال الأحمر الإيراني دعما للجهود الإغاثية لتحسين أحوال الشرائح المتضررة والحد من تداعيات الظروف التي خلفتها كارثة السيول.


وثمن الجهود التي تبذلها السفارة الكويتية لدى طهران إضافة إلى ما تبديه جمعية الهلال الأحمر الإيرانية من تنسيق وتعاون لإيصال المساعدات للمتضررين جراء السيول وهي محل تقدير من الشعب الكويتي.


وأعرب الساير عن الأمل في أن تساهم تلك المساعدات في التخفيف من معاناة المتضررين من السيول مؤكدا أن الهلال الأحمر الكويتي سيكثف جهوده في تقديم المساعدة والعون لهم.


وأشار إلى أن مواقف الكويت الرسمية والشعبية تجاه الشعب الايراني وشعوب العالم شكلت نمودجا يحتذى في العمل الإنساني والدعم الإغاثي مبينا أن العطاء الإنساني للهلال الأحمر الكويتي لن يتوقف لمساعدة الشعوب المنكوبة.


وكانت أولى طائرات الجسر الاغاثي الكويتي وصلت إلى إيران أمس الأول محملة بمؤونة جمعية الهلال الاحمر الكويتية لمساعدة المتضررين جراء السيول والفيضانات التي اجتاحت عددا من مناطقها أخيرا.


يذكر أن مجلس الوزراء الكويتي كلف الهلال الأحمر الكويتي تأمين تلك المعونات بالسرعة الممكنة بناء على أمر من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد العمل الانساني بسبب السيول التي تجتاح إيران منذ 17 مارس الماضي واخلاء عدد من القرى في محافظة (خوزستان) جنوب غرب ايران.

أضف تعليقك

تعليقات  0