الشؤون: 131 يتيماً في الحضانة العائلية

اكدت وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالانابة هناء الهاجري ان دولة الكويت تعد من الدول الرائدة في مجال رعاية الفئات الخاصة ومن بينهم الايتام ومجهولي الوالدين منذ اكثر من نصف قرن .

جاء ذلك في تصريح للوكيلة هناء الهاجري بمناسبة يوم اليتيم العربي الذي يصادف الخامس من ابريل من كل عام مشيرة الى ان دولة الكويت حريصة على مشاركة دول العالم بالاحتفال بهذه المناسبة سنويا كاشفة عن الاعداد لاقامة حفل بمناسبة يوم اليتيم العربي يوم الرابع والعشرون من ابريل الجاري.

واضافت ان قطاع الرعاية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية يولي اهتماما خاصا بمجهولي الوالدين ومن في حكمهم مثل حالات التصدع الاسري من خلال المؤسسات الايوائية التي تقدم فيها كافة الخدمات والانشطة وكافة اوجه الرعاية الصحية والنفسية والتعليمية.

كما ترعى عملية الاحتضان لتنشئة الاطفال في بيئة اسرية طبيعية وكذلك نفذت مشاريع عديدة منها الاسر الصديقة والام البديلة والاب البديل وغيرها من المشاريع الاخرى التي تخدم الايتام ومجهولي الوالدين.

واشارت الهاجري الى ان ادارة الحضانة العائلية في وزارة الشؤون الاجتماعية تقوم بالعديد من الادوار لتحقيق اهداف نبيلة منها توفير الرعاية الاجتماعية للاطفال المحرومين من الرعاية وتوفر الحاجات الاساسية لهم وتغرس فيهم القيم الاسلامية والاخلاق الحميدة وتؤمن لهم مستقبل زاهر وتنسق مع الجهات الحكومية المعنية لتحقيق هذه الاهداف.

وكشفت الهاجري ان اعداد الابناء الايتام في الدور التابعة لادارة الحضانة العائلية تبلغ 131 ابنا وابنة كما كشفت ان اعداد الابناء المحتضنين لدى اسر كويتية يبلغ مايقارب 900 ابنا وابنة.

وحول انجازات ادارة الحضانة العائلية خلال العام الماضي ذكرت انها عديدة ومتنوعة منها انجازات تشريعية حيث تم رفع مقترحات بشأن ايجاد آلية لتفعيل مواد قانون الحضانة لافتة الى انجازات على صعيد الميكنة منها انشاء قاعدة بيانات للابناء والموظفين على مستوى الاقسام والدور وبيوت الاضافة.

وعلى مستوى المشاريع ذكرت الهاجري ان الادارة حققت انجازات عديدة منها تنفيذ مشروع التفوق الدراسي لابناء الحضانة العائلية ومشروع كن ايجابي لتحفيز الابناء على التميز والايجابية ومشروع الام البديلة ومشروع ملتقى الحوار ومشروع الاسر الصديقة وغيرها من المشاريع.

أضف تعليقك

تعليقات  0