«التطبيقي»: تبادل الخبرات العربية والإقليمية في مجال التدريب والموارد البشرية

أكد مدير معهد التمريض التابع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور وائل حمادة اليوم الاثنين أهمية تبادل الخبرات العربية والاقليمية في مجال التدريب وتنمية الموارد البشرية في مجال الصحة.


وقال حمادة في كلمة له خلال الجلسة الختامية للملتقى العلمي الثالث (الصحة الشاملة للجميع) إن الملتقى يهدف إلى رفع مستوى الوعي الصحي للمجتمع عبر اكتساب المعارف والمهارات والمعلومات الصحية.


وأضاف أن الملتقى يأتي إيمانا من المعهد في المساهمة بتحقيق التغطية الصحية الشاملة كأحد المؤسسات التعليمية في الكويت التي تعنى بالشأن الصحي.


وأشار إلى أن الملتقى قدم على مدى يومين محاضرات وورش تدريب بمشاركة خليجية مما يدعم أهداف الملتقى في تحسين جودة الأداء الوظيفي وتعزيز الفاعلية والكفاءة عند المدرب والمتدرب ويعزز من قدرات المشاركين.


وأفاد حمادة بأن المحاضرات والورش عززت أيضا مهارات التدريب لدى معلمي ومعلمات وزارة التربية في كيفية التعامل مع الاصابات الطارئة والمزمنة.


وذكر أن الملتقى تضمن بثا مباشرا لدورة تدريبية (line on) لمستشفيات مختلفة في المملكة العربية السعودية لتعميم الاستفادة للمتدربين الذين لم يتمكنوا من المشاركة بفعاليات الملتقى.


وبين أن ورش التدريب دعمت أهداف الملتقى منها دورة ضبط الانفعالات في بيئة العمل ودورة مهارات التغلب على ضغوطات العمل إلى جانب دورة المهارات الأساسية في تطوير الممارسين الصحيين وكانت مخصصة لأعضاء هيئة التمريض بوزارة الصحة.


وأعرب عن الشكر والتقدير لجميع المشاركين من داخل الكويت وخارجها على مشاركتهم في إنجاح هذا الملتقى متمنيا المزيد من التقدم في الملتقيات القادمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0