السيد: الكويت كانت "نقطة انطلاق قوية" لتطبيق "نبض" بالرغم من وجود بعض التحديات

أشاد مبادر عربي بتوفير الكويت بيئة ملائمة لانطلاق المشروعات مؤكدا أنها تملك مقومات مساعدة لدعم المبادرين الشباب لاسيما في مجال القطاع التكنولوجي.


جاءت تلك التصريحات للشريك المؤسس لشركة (ويف لاين) الإعلامية صاحبة تطبيق (نبض) الإخباري عبد الرحمن السيد المصري الجنسية بعد اختيار شركته من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي استضافته منطقة البحر الميت خلال الفترة من 6 الى 7 ابريل الجاري ضمن قائمة أفضل 100 شركة واعدة لعام 2019.


وأضاف السيد الذي انطلق بتطبيق (نبض) واسع الانتشار من الكويت في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت أن سبب اختياره الكويت لانطلاق مشروعه يعود لما تتمتع به السوق الكويتية من استقرار ومقومات تساعد الشاب المبادر على البدء والانتشار لا سيما في قطاع التكنولوجيا.


وذكر أن الكويت كانت "نقطة انطلاق قوية" للتطبيق بالرغم من وجود بعض التحديات التي تم تجاوزها "وأثبتنا أنه بإمكاننا بناء شركة عالمية انطلاقا من الكويت.. واليوم لدينا مكاتب في أربع دول عربية بالإضافة إلى المكتب الرئيسي في الكويت يختص عملها بالشراكات الاستراتيجية والمبيعات".


واوضح أن نجاح تجربته السابقة مع تطبيق (يبيله) المتخصص بالإعلانات خلال فترة قصيرة أكد له صواب اختيار الكويت لتكون انطلاقته منها لافتا إلى أنها بلد تحظى بمجتمع "متصل على الدوام".


وأشار السيد الى أن المجتمع الكويتي متصل "افتراضيا" عبر شبكات التواصل الاجتماعي كما أنه متصل "واقعيا" عبر "الديوانيات" باستمرار ما يجعل استخدام التطبيقات لا سيما ذات الطابع المعلوماتي عملية اسهل.


ودلل على تميز هذه الحالة التي يعيشها المجتمع الكويتي الحيوي في مجال الاتصال والتواصل بنجاح تجربة تطبيق (يبيله) الذي غطى تكاليف تأسيسه خلال خمس أشهر فقط بعد تأسيسه عام 2011.


وبين أن الشركة لم تخصص أي ميزانية تذكر لتسويقه "بل اعتمدنا فقط على نشر التطبيق عبر وسيلة التواصل الاجتماعي (واتساب) التي جلبت للتطبيق خلال تلك الفترة 100ألف مستخدم".


ولفت إلى أن هذا النجاح السريع لتطبيق (يبيله) دفع القائمين على الشركة التفكير بمشروع أكبر موجه للسوق الكويتية أولا ثم الخليج والعالم أجمع وهو ما أثمر عن إنشاء تطبيق (نبض) الإخباري عام 2012.


وعن أسباب انتشار تطبيق (نبض) الواسع في الوطن العربي عزا السيد ذلك إلى المبدأ الذي وضعته الشركة قبل البدء بإنشاء التطبيق وهو "إثراء المحتوى المعلوماتي العربي على شبكة الانترنت".


واضاف أن من أسرار النجاح قدرة التطبيق على حل المشاكل الفعلية "وفي حالة (نبض) الحل هو إيصال أهم الاخبار من مصادرها الموثوقة بشكل سريع وعملي على الاجهزة المتنقلة المحمولة على موقع واحد للمستخدمين".


وبين أن التطبيق وضع أمام المستخدم تجربة تتيح له حرية اختيار أفضل المصادر الإخبارية وآخر أخبارها وفق عرض سلس وسهل يتلاءم مع الأجهزة الذكية "وهذا ما يجعلنا في مقدمة التطبيقات الإخبارية بالوطن العربي من خلال 15 مليون مستخدم منذ عام 2012".


وحول اختيار المنتدى الاقتصادي العالمي للشركة ضمن قائمة أكثر 100 شركة عربية ناشئة وواعدة للعام 2019 قال السيد إن هذه هي المرة الثانية التي يختار فيها المنتدى تطبيقه بعد عام 2017 ضمن القائمة مؤكدا أهمية هذا الاختيار في دفع الشركة نحو اثبات قدرتها على تحقيق القيمة المضافة للمجتمع العربي.


وعن رأيه حول أهم احتياجات الشركات الناشئة في المنطقة قال السيد إن هذه الشركات تواجه تحديات عدة يتطلب لمواجهتها تسهيل بعض الإجراءات الحكومية عند التعامل مع الشركات الناشئة وإسراع معاملاتها وتحفيز المستثمرين عبر وضع قوانين جاذبة لهم.


وذكر أنه رغم كل ذلك تبقى هناك مبادرات شبابية مميزة لا سيما في الكويت استطاعت ترك بصمات على مستوى الوطن العربي والعالم مثل تطبيقات (كاريدج) و(كيو8.كار) و(طلبات) و(فور.سيل) و (نبض).


وكان المنتدى الذي عقد تحت شعار (نحو نظم تعاون جديدة) بمشاركة دولية واسعة اختار بالتعاون مع صندوق التنمية الاقتصادية في البحرين 100 شركة ناشئة من العالم العربي تقدم حلولا إبداعية في مجالاتها وتترجم تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة بصفتها المرحلة الأحدث في تطور الاقتصاد العالمي وتعد بحجم كبير من الفرص الناتجة عن التطور التكنولوجي والمعلوماتي بينها شركة (كودد) الكويتية لتعليم البرمجة.

أضف تعليقك

تعليقات  0