الشيخ مبارك الدعيج: تكريم «البنك الدولي» لسمو الأمير مفخرة لأبناء الكويت

قال رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الشيخ مبارك دعيج الابراهيم الصباح اليوم السبت إن تكريم مجموعة البنك الدولي لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه يؤكد المكانة الدولية المرموقة التي يتمتع بها سموه كقائد من طراز فريد قدم العديد من المبادرات الإنسانية غير المسبوقة من أجل تحقيق السلام والاستقرار في العالم.


وأضاف الشيخ مبارك الدعيج في بيان صحفي بمناسبة تكريم مجموعة البنك الدولي لصاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه أن هذا التكريم الذي يعد الأول من نوعه الذي يقدمه البنك لقائد دولة يجسد الدور الرائد والجهود الكبيرة التي قام بها قائد العمل الإنساني لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مختلف الدول والحرص على توفير الحياة الكريمة لشعوب العالم.


وأشار إلى أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رعاه الله حمل طوال مسيرته هموم الكويت وأبنائها وحرص على تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في بناء دولة عصرية حديثة لها مكانة عالية بين الأمم وأن يجعل من الكويت الصغيرة بمساحتها دولة كبيرة بشعبها ورائدة بمواقفها وحضارية بدورها المحوري والمؤثر في صناعة الأحداث العالمية وصياغة مفرداتها.


وأكد الشيخ مبارك الدعيج أن سموه حفظه الله ورعاه عندما تسلم مهام وزارة الخارجية في مطلع الستينيات من القرن الماضي أرسى قواعد الدبلوماسية الانسانية التي تفردت بها الكويت على مدى عقود طويلة وما زالت الرائدة في هذا المجال بتعاون كبير مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى العاملة في مجال الاغاثة والمساعدات الانسانية للدول الفقيرة أو الدول المنكوبة بالحروب أو الأمراض أو الظواهر الطبيعية.


وأضاف أن سمو الأمير حفظه الله استثمر طيبة شعب الكويت الذي جبل على عمل الخير لأن تكون الكويت مركزا للعمل الانساني وبابا تطرقه الدول والمنظمات الدولية لنشر الخير على البشرية واشاعة السلام في العالم.


وقال الشيخ مبارك الدعيج ان أحدا في العالم لا ينكر ان الكويت في مقدمة دول العالم في حجم المساعدات التي تقدمها الكويت للأمم المتحدة بفضل توجيهات سمو أمير البلاد وحرصه على أن تكون الكويت السباقة دائما في عمل الخير والعمل الانساني.


وأضاف أن العالم لا ينسى المبادرات التي قام بها سمو أمير البلاد لتعزيز التعاون في العالم مشيرا إلى أن الكويت كانت الحاضنة لمؤتمرات التعاون مع العديد من قارات العالم كما كانت الحاضنة لعشرات المؤتمرات الدولية المانحة للدول الفقيرة أو المنكوبة والتي قدرتها الأمم المتحدة ومنحته لقب (قائد العمل الانساني) وأطلقت على الكويت (مركزا للعمل الإنساني) في بادرة غير مسبوقة من قبل.


واختتم الشيخ مبارك الدعيج بيانه بالتأكيد على أن تكريم مجموعة البنك الدولي الاستثنائي لسمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه يعتبر إضافة كبيرة إلى مسيرة سموه الحافلة بالإنجازات المحلية والاقليمية والدولية ومفخرة لأبناء الكويت الذين أحبهم سموه فبادلوه الحب بالحب والوفاء بالوفاء والولاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0