وزير الإعلام: سمو الأمير أحيا في البشرية رصيدها القيمي والإنساني

قال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أن الإنسانية لا تكاد تجتمع حول إكبار وإجلال زعيم كما فعلت مع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الذي أحيا في البشرية الرصيد القيمي والإنساني المشترك.


وأضاف الجبري في تصريح صحفي اليوم بمناسبة تكريم مجموعة البنك الدولي الاستثنائي لسمو الأمير بمقر البنك في نيويورك أن سموه يعمل من أجل خير البشرية كافة دون النظر إلى حدود العرق أو الجنس أو اللون أو حتى المعتقد الديني والسياسي.


وأوضح أن سموه أضاف قواعد الأمل والاستقرار للشعوب والمجتمعات بمبادرات سامية تنموية وإنسانية يتردد صداها الايجابي أمنا واستقرارا في أرجاء العالم.


واعتبر أن جهود ومبادرات سموه حفظه الله "تعد المرآة التي يرى كل منا فيها ذاته الإنسانية الكارهة للظلم فسموه أمير المبادرات وقائد العمل الإنساني" مؤكدا أنه تكريم مستحق لتاريخ الكويت في العمل التنموي والإنساني بمفهومه الواسع الذي تبناه سموه كأحد ركائز السياسة الخارجية للبلاد كويت إبان تقلده قيادة الدبلوماسية الكويتية عام 1963.


وأوضح أن عهد سموه رعاه الله منذ تسلمه مقاليد الحكم في 29 يناير 2006 شهد زيادة "غير مسبوقة" في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستويين الإقليمي والدولي كان لها عظيم الأثر في توفير الحياة الكريمة للعديد من الشعوب والمجتمعات حول العالم.


ونوه بمساهمات سموه الإنسانية السخية التي قدمتها الكويت لإغاثة المنكوبين مما كان القاعدة الأساسية التي انطلق منها منح منظمة الامم المتحدة سموه حفظه الله لقب (قائدا للعمل الإنساني) بتكريم أممي فريد وغير المسبوق في تاريخ المنظمة.


ولفت الجبري إلى أن المبادرات الإنسانية السامية التي يقودها سموه حول العالم تأتي انطلاقا من عقيدة سموه الإنسانية على وجوب تقديم المساعدات الإنسانية لكافة الدول والشعوب المحتاجة.


وذكر أن ذلك يأتي تفعيلا للجهود الدولية من أجل المحافظة على الأسس التي قامت عليها منظمة الأمم المتحدة للحفاظ على الروح البشرية مبينا أن المشاركة الكويتية الفاعلة مع الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة تعد سجلا مشرفا للكويت ودورها الحضاري والإنساني منذ انضمامها للمنظمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0