مركز تقويم الطفل يحصل على اعتماد مؤسسي من الجمعية العالمية للدسلكسيا

أعلن مركز تقويم وتعليم الطفل اليوم الاحد حصوله على اعتماد مؤسسي لبرامجه من قبل الجمعية العالمية للدسلكسيا مدته ثلاثة أعوام.


وقالت مدير عام المركز فاتن البدر في تصريح صحفي ان المركز يسعى منذ نشأته إلى توفير خدمات تربوية متميزة للأشخاص ذوي الإعاقات التعليمية وتحديدا الأشخاص الذين يعانون عجزا خاصا في التعلم وأسرهم.


وبينت البدر ان ذلك بهدف إزاحة العوائق التي تعترض طريقهم نحو النجاح والتقدم والاستفادة من الفرص التعليمية والتربوية التي تسعى الدولة جاهدة لتوفيرها كي يتمكنوا من إطلاق طاقاتهم الكامنة ويساهموا بشكل كامل وفعال في تطوير مجتمعاتهم.


وذكرت أن المركز اجتاز بالفعل الاعتماد المؤسسي من قبل الجمعية في عام 2018 حيث تمت عملية تقييم شاملة للمركز وأهدافه ورؤيته وأقسامه وخدماته وكيفية إدارة أنشطته وحاز على الاعتماد وأصدرت له شهادة بذلك مدتها ثلاثة أعوام.


واشارت الى ان أحد خبراء الجمعية قام بزيارة وحدة التشخيص بالمركز في ابريل الحالي لتقييم خدمات المركز التشخيصية من حيث جودة عملية التشخيص ومهارة القائم بالعملية مرورا بخبرة ولي الأمر في الخدمة المقدمة والتحقق من إجراءات الاختبارات وملائمة أدوات القياس المقننة.


واكدت البدر اعتزازها بهذا الاعتماد وتطلعها للعمل مع الجانب الأمريكي لنقل الخبرة في هذا المجال والاستفادة في تطوير الخدمات التشخيصية والتي تعد من أهم وأقدم الخدمات التي يوفرها المركز.


أعربت عن شكرها للجمعية العالمية للدسلكسيا والقائمين عليها لتفهمهم ودعمهم لأعمال المركز والدور التوعوي الذي يقوم به في الكويت والمنطقة لخدمة هذه الفئة من الطلاب.


يذكر أن مركز تقويم وتعليم الطفل تأسس كجمعية نفع عام بجهود مجموعة من النساء بدأت منذ عام 1984 بعد أن تحققن من أن أطفالهن يعانون صعوبات تعلم ورأين أهمية إنشاء مركز في الكويت يشخص حالات الأطفال ذوي صعوبات التعلم ويقدم لهم العلاج التعليمي المناسب.


أما الجمعية العالمية للدسلكسيا ومقرها ولاية ميريلاند الأمريكية فقد أنشئت منذ 70 عاما وهي جمعية غير هادفة للربح تسعى لنشر التوعية بعسر القراءة ونشر المعلومات العلمية وتطوير المصادر العلمية وتطوير المعلمين.

أضف تعليقك

تعليقات  0