وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب: جمعية الشفافية تسهم في ترسيخ قيم النزاهة والتوعية بمخاطر الفساد

أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أهمية الدور الذي تقوم به جمعية الشفافية الكويتية في ترسيخ قيم النزاهة والتوعية بالمخاطر السلبية للفساد على المجتمع بأنواعه من خلال اتباع معايير دولية.


وقال الجبري في بيان صحفي امس عقب توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الإعلام وجمعية الشفافية الكويتية أن هذا البروتوكول يمثل نواة لوضع أسس وسياسات اعلامية وطنية في مجال الشفافية والبدء في تنفيذ مشاريع مشتركة بين الجانبين.


وأضاف أن هذا البروتوكول يهدف إلى نشر مفاهيم الشفافية عبر اتباع الطرق والاساليب الاعلامية والعلمية السليمة لتوعية الجمهور من المواطنين والمقيمين في البلاد.


وأوضح أن مثل هذا التعاون يأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم الرامية الى تعزيز التعاون مع منظمات المجتمع المدني وتفعيل أدوارها لما فيه خير البلاد ورفعة شأنها.


وبين أن (الاعلام) قامت في وقت سابق بتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) مشيرا إلى أن ذلك يأتي حرصا على تنفيذ توجه الحكومة في الاستفادة من كافة الجهود الحكومية والاهلية للارتقاء بمؤشرات عملية الاصلاح في الحوكمة والتنمية المستدامة والشفافية.


وأشاد الجبري بالمشاركة الفاعلة لجمعية الشفافية الكويتية بالانتخابات التكميلية لمجلس الامة التي أجريت مؤخرا مما عكس الدور الحضاري والريادي لدولة الكويت.


ووقع البروتوكول كل من الوزير الجبري ورئيس مجلس ادارة الجمعية ماجد المطيري ومن بنوده تعزيز التعاون بين الجانبين وتنظيم ورش عمل وندوات لرفع الوعي المجتمعي ونشر ثقافة النزاهة والشفافية والامانة ومكافحة الفساد.


ومن بنود البروتوكول أيضا إعداد برنامج تدريبي خاص لمذيعي وزارة الاعلام من أجل اطلاعهم على مفاهيم النزاهة والشفافية والتنسيق لاعداد البرامج الخاصة لرفع الوعي بمخاطر الفساد على المجتمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0