الاكتتاب العام في البورصة .. الربع الأول من 2020

قال رئيس مجلس مفوضي ھيئة أسواق المال الكويتية الدكتور أحمد الملحم اليوم الاثنين إن الاكتتاب العام في بورصة الكويت سيتم خلال الربع الأول من عام 2020" على أقصى تقدير".


وأوضح الملحم في تصريح للصحفيين على ھامش مؤتمر صحفي عقدتھ الھيئة للاعلان عن إطلاق (مشروع الاختبارات التأھيلية للوظائف واجبة التسجيل) أنھ سيتم عمل تقييم لمعرفة القيمة الفعلية للسھم بغض النظر عن القيمة الإسمية لھ والمقدرة بنحو 100 فلس.


وأشار إلى ترسية المزايدة على الحصة البالغة 44 في المئة من أسھم رأس المال المصدر والمدفوع لشركة بورصة الكويت للأوراق المالية في فبراير الماضي على التحالف المكون من بورصة أثينا وشركة الاستثمارات الوطنية والشركة الأولى للاستثمار ومجموعة أرزان المالية للتمويل والاستثمار.


وأضاف أن الھيئة عقدت العديد من اللقاءات مع المستثمرين التابعين لمؤشرات (إم.إس.سي.اي) واتسمت بالإيجابية مع شركائھا الاستراتيجيين وھما بورصة الكويت والشركة الكويتية المقاصة.


وأفاد بأن الھيئة لديھا خطة لتطوير السوق على أربع مراحل بعدھا سيتم استيفاء البيئة التحتية لسوق المال الذي من شأنھ رفع السيولة طالما كان ھناك أدوات استثمارية متعددة.


وذكر أن "مجلس ادارة البورصة الجديد سيستلم مھامھ بعد اجتماع الجمعية العمومية العادية التي سوف تعقد يوم الأحد المقبل".


وفيما يتعلق بمشروع الاختبارات التأھيلية للوظائف قال المحلم في المؤتمر الصحفي إن المشروع يمثل أحد التوجھات الاستراتيجية المھمة للھيئة التي تعكف على تنفيذھا حاليا انطلاقا من رؤيتھا لتطوير منظومة أسواق المال.


وأضاف أن المشروع الذي يتم بالتعاون مع المعھد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار يستھدف الارتقاء بمستوى الكفاءة المھنية والمقدرة الفنية والمعرفة القانونية لشاغلي الوظائف واجبة التسجيل لدى الأشخاص المرخص لھم فضلا عن تعزيز مقومات العاملين في المھن المرتبطة بمنظومة أسواق المال.


وكانت ھيئة أسواق المال أعلنت في فبراير الماضي ترسية المزايدة على الحصة البالغة 44 في المئة من أسھم رأس المال المصدر والمدفوع لشركة بورصة الكويت للأوراق المالية البالغ عددھا 84 مليونا و134 ألفا و600 سھم على تحالف ھو صاحب العطاء الأعلى سعرا.


وأوضحت الھيئة آنذاك أن التحالف المكون من بورصة أثينا وشركة الاستثمارات الوطنية والشركة الأولى للاستثمار ومجموعة أرزان المالية للتمويل والاستثمار قدم عطاء ماليا بقيمة 237 فلسا للسھم الواحد وبقيمة إجمالية 900/200ر939ر19 دينار كويتي (نحو 6ر65 مليون دولار أمريكي) فقط للحصة المعروضة باعتباره صاحب العطاء الأعلى سعرا.


وأكدت (أسواق المال) أن خصخصة بورصة الكويت تعتبر خطوة مھمة نحو تحقيق الأھداف التنموية الوطنية الطموحة المحددة في رؤية (كويت جديدة 2035 (إذ ستعزز مكانة الكويت كمركز مالي إقليمي وستمنح القطاع الخاص دورا أقوى وفرصة أكبر لتطوير الاقتصاد الوطني.

أضف تعليقك

تعليقات  0