اليمن تشكر الكويت على دعمها الإنساني السخي

أعرب مجلس النواب اليمني عن شكره للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت على دعمها الإغاثي والإنساني السخي لليمن.


جاء ذلك في بيان أصدره المجلس في ختام أعمال دورته غير الاعتيادية التي عقدها في مدينة (سيؤون) بمحافظة (حضرموت) جنوب شرق اليمن.


وعبر المجلس عن الشكر والامتنان لدول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية والإمارات على تجاوبها مع دعوة الرئيس عبدالربه منصور هادي لإنقاذ اليمن من "الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني".


واعتبر أن "كل ما قام به التحالف من دعم ومساندة يصب في مصلحة الشعب اليمني" مشيدا بالتضحيات التي قام ويقوم بها لمساندة اليمن. وأعلن البرلمان اليمني رفضه كل محاولات تشويه دور تحالف دعم الشرعية في اليمن.


وثمن حرص التحالف على الاستمرار في مهمته التي جاءت منذ بدايتها بناء على طلب الرئيس الشرعي ووفقا لأحكام القانون الإنساني الدولي.


ودعا البيان دول التحالف للاستمرار في دعم الشرعية سياسيا واقتصاديا وعسكريا لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة بجميع مؤسساتها وبسط نفوذها على كامل التراب اليمني.


ودان "اعتداءات الميليشيات الحوثية الإرهابية المتكررة على السعودية وقصف المدن والمقدسات باستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية إيرانية الصنع" كما دان كافة محاولات المساس بأمن وسلامة واستقرار المملكة.


وطالب المجتمع الدولي بدعم الشرعية "في مواجهة الميليشيات الحوثية وتطبيق العقوبات الرادعة على الأنظمة الداعمة لها وفي مقدمتها النظام الإيراني".


كما طالب الحكومة اليمنية "بقطع كافة أشكال العلاقات مع الدول الداعمة للميليشيات الحوثية الإرهابية". وثمن البرلمان اليمني الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي ينهي الأزمة.


وأكد على خيار الحل السياسي القائم على المرجعيات الثلاث باعتبارها الأساس الوحيد للحل معلنا رفضه أي محاولات لتعديلها أو تعطيلها.


ودعا الحكومة لتحديد مهلة زمنية للميليشيات الحوثية للانسحاب من (الحديدة) وتسليمها والاستعداد العسكري تأهبا لتحريرها إذ لم يتم الانسحاب وفقا للمهلة. وشدد على عدم إجراء أي مشاورات جديدة قبل تنفيذ اتفاق السويد الخاص بمحافظة (الحديدة) بشكل كامل.

أضف تعليقك

تعليقات  0