«هيئة الشباب»: حريصون على عقد شراكات والتعاون مع الجهات الحاضنة للشباب

قال مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري ان الهيئة حريصة على عقد شراكات وتعزيز التعاون مع كل الجهات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص الحاضنة للشباب بما يخدم تنفيذ استراتيجيتها في تعزيز العمل الشبابي ومنح الشباب المساحات لإبراز مهاراتهم وإبداعاتهم.


جاء ذلك في كلمة للمطيري على هامش توقيع بروتكول تعاون بين الهيئة وكلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا الخاصة اليوم بحضور رئيس الكلية الدكتور خالد البقاعين.


واضاف المطيري ان البرتوكول يركز على تفعيل الأنشطة والبرامج التي تقدمها الجامعة ومن شأنها تنمية الشباب وتطوير أفكارهم والاستفادة من الخبرات المتواجدة في الجامعة من اكاديميين ومشرفين على تقوم الهيئة بدعمهم في اختيار وتحديد هذه الأنشطة ودعمها إعلاميا.


واشار الى هذا التعاون سيسهم في توفير الفرص وتحقيق التنمية المستدامة للشباب وتعظيم الاستفادة لا سيما ان الشباب يشكلون عنصرا مهما في رؤية (كويت جديدة) موضحا أن الهيئة تؤمن إيمانا راسخا بأن العمل الجماعي هو السبيل الأكثر فاعلية في تطوير العمل الشبابي.


ومن جانبه قال الدكتور البقاعين في كلمة مماثلة ان هذا البروتوكول سيفتح آفاقا أكبر لطلاب الكلية في المجالات الشبابية والاجتماعية والثقافية وغيرها مضيفا أن الكلية تهتم بأن تكون بيئتها جاذبة للطلاب وان تمنحهم الفرص للابداع والتميز.


وذكر ان عقد هذه الاتفاقية مع الهيئة جاء بمبادرة الشباب من طلبة الكلية الذين يسعون إلى استثمار أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وأكد ان منشآت الكلية من قاعات ومختبرات ومكتبات تحت تصرف الشباب لإقامة فعالياتهم وأنشطتهم.


واشار الى أن الشباب الكويتي أثبت انه مبادر ويملك طاقات كبيرة تحتاج إلى الدعم والرعاية حيث سيكون هذا البرتوكول اساسا لتنمية وتعزيز دور الشباب في المجتمع معربا عن اعتزازه بالعمل مع الهيئة التي قدمت كل الدعم للطلاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0