مسؤول ياباني يعرب عن امتنانه لمساعدات الكويت "السخية"

اعرب حاكم مقاطعة (فوكوشيما) اليابانية ماساو أوتشيبوري اليوم السبت عن امتنانه وتقديره للمساعدة "السخية" والدعم "الصادق" اللذين قدمتهما الكويت لبلاده بعد كوارث الزلزال المدمر وموجات المد البحري العاتية (تسونامي) والانهيارات التي وقعت في منشأة نووية عام 2011.


جاء ذلك خلال لقاء عقده أوتشيبوري مع سفير الكويت لدى اليابان حسن زمان على هامش افتتاح مجمع (جي فيلدج) الرياضي بالمنطقة الشمالية الشرقية في اليابان.


وقال أوتشيبوري إن عملية إصلاح الأضرار الناجمة عن الكوارث الثلاث التي وقعت في (فوكوشيما) عام 2011 "جارية رغم المرور ببعض الصعوبات" مضيفا ان "تضامن الكويت سيعزز ثقتنا".


من جانبه ذكر السفير زمان إن دعم الكويت لليابان يمثل تعبيرا عن الصداقة بين البلدين مبينا دعم الكويت المتواصل لعملية إعادة اعمار (فوكوشيما).


يذكر أنه في أعقاب كوارث 2011 وبتوجيهات من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قدمت الكويت تبرعا بخمسة ملايين برميل من النفط الخام بقيمة حوالي 500 مليون دولار للمساعدة في إعادة الإعمار بعد الزلزال وموجات (تسونامي) في المناطق الأكثر تضررا بما فيها (فوكوشيما).


كما تبرع سموه بمبلغ ثلاثة ملايين دولار الى متحف (اكوامارين فوكوشيما) للعلوم البحرية الذي تضرر بفعل (تسونامي) في مارس 2011.

أضف تعليقك

تعليقات  0