«حماية الطفل» العالمية تقيم ملتقى «الجريمة والتنمية» في الكويت 29 الجاري

أعلنت المنظمة العالمية لحماية الطفل اليوم الاحد عن اقامة ملتقاها الأول في الكويت تحت عنوان (الجريمة والتنمية المستدامة المعوقات والحلول) وذلك يومي 29 و30 ابريل الحالي.


وقال رئيس المنظمة الدكتور عبدالعزيز السبيعي في مؤتمر صحفي ان الملتقى يقام برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح وبالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط.


وأوضح السبيعي أن الملتقى يهدف الى بحث دور الاسرة في التنشئة الاجتماعية والتعريف بالمفاهيم والمصطلحات الحديثة والأساسية لتحليل ظاهرة الجريمة.


وأكد سعي الملتقى لاستشراف الاتجاهات المستقبلية للجريمة وتبيان دور مختلف المنظمات والاعلام والمجتمع المدني في توعية المجتمع بخطورة هذه الظاهرة واقتراح طرق وآليات للوقاية منها.


وبين أن للمنظمة هدفا استراتيجيا بنقل وتجسيد الخبرات في مجالات التنمية المستدامة وتحديث دور المؤسسات والهيئات للحد من المشكلات التي يعاني منها الطفل.


وأفاد بأن الملتقى سيكون مرحلة في تطور الشراكات المستدامة حول البحث العلمي وآليات تطوير ايجاد الحلول النافعة للحفاظ على اطفال الكويت ونقل الخبرات الى الدول الشقيقة والمهتمة بالطفولة.


من جانبها قالت النائب الاول لرئيس المنظمة المنسق العام للملتقى ابتسام القعود ان فعاليات الملتقى تضم اربع حلقات نقاشية تتناول دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية والتنشئة الأسرية والبرامج التطبيقية للحد من الجريمة.


ولفتت القعود الى ان الفعاليات تشمل 25 ورشة تدريبية متخصصة بمشاركة مختصين وأكاديميين من الكويت مشيرة ان الورش ستقدم شهادات خبرة للمشاركين.


ومن جهته قال عضو مجلس ادارة المنظمة عادل الراشد انه بسبب انتشار ظاهرة العنف بالمدارس في الفترة الاخيرة رأت المنظمة ان عليها مسؤولية تحديد اسباب هذه الظاهرة للحد منها بالتعاون مع وزارة التربية لان هدفها حماية الطفل.


واضاف الراشد ان الخبراء المشاركين بالملتقى سيطرحون حلولا لهذه الظاهرة الى جانب تسليط الضوء على اختلاف أشكال العنف في المدارس مشددا على اهمية تطوير الشراكات مع قطاعات الدولة المختلفة لان قضايا الطفل لا تقتصر على جهة محددة.

أضف تعليقك

تعليقات  0