"الخيرية العالمية" تطلق حملتها الرمضانية لهذا العام تحت شعار "بادر بخيرك"

أعلن رئيس الھيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق اليوم الاثنين عن إطلاق حملة الھيئة الرمضانية لھذا العام تحت شعار (بادر بخيرك) عبر مختلف وسائل الإعلام وموقعھا الالكتروني والمنصات الاجتماعية.


وقال المعتوق الذي يشغل منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحفي إن الحملة تستھدف حشد الجھود الإنسانية وحث المحسنين أفرادا وشركات للعمل على تلبية احتياجات شرائح واسعة من الفقراء والمحتاجين وضحايا الأزمات الإنسانية بمختلف أنحاء العالم.


وأضاف أن الحملة تتيح أمام المتبرع الكريم العديد من الخيارات والمشاريع الخيرية تحت شعارھا الرئيسي (بادر بخيرك) ومنھا بناء المساجد وحفر الابار وكفالة الايتام وإغاثة المرضى بھدف تنويع البدائل واعطاء المتبرع الفرصة للاختيار من بينھا.


وحول مشروع إفطار الصائم دعا المعتوق أصحاب الأيادي البيضاء وأھل البذل والعطاء الى دعم ھذا المشروع الموسمي الذي ستنفذه الھيئة في 39 دولة بقارات آسيا وافريقيا وأوروبا بالتعاون مع المكاتب الخارجية و53 جھة خيرية معتمدة لدى وزارة الخارجية الكويتية.


ولفت إلى أن ھذا المشروع يھدف إلى مساعدة الأسر المتعففة التي تعاني وطأة الفقر في العالم وخاصة الدول المنكوبة ومساعدة الأقليات المسلمة ومد جسور التعاون مع المجتمعات الفقيرة.


وأشار إلى إن الھيئة رأت تتفيذ مشروع إفطار الصائم في شكل توزيع طرود غذائية على الأسر بمعدل 21 ألف طرد طوال أيام الشھر الفضيل ويشتمل الطرد الذي يكفي أسرة مكونة من ستة أفراد طوال الشھر على كميات منوعة من الغذاء.


وبين أن الھيئة ستقدم عبر شركائھا وجبات افطار لرواد المسجد الأقصى بحوالي 3 آلاف وجبة متوقعا أن يصل عدد المستفيدين من ھذا المشروع الموسمي الى 130 ألف شخص.


وأشار الى أن الھيئة ستضطلع بتدشين رحلتين خيريتين لمجموعة من الشباب خلال الشھر الفضيل لتنمية وعيھم بالأوضاع الإنسانية للفقراء واللاجئين عبر المنصات والشبكات الاجتماعية والاطلاع على أحوالھم وظروفھم المعيشية الصعبة في ھذه المناسبة والإسھام في دعم مشاريع الحملة من الفضاء الميداني.

أضف تعليقك

تعليقات  0