المرداس يدعو لتمكين الشباب من المناصب الإشرافية والقيادية في معهد الأبحاث العلمية

أكد النائب نايف المرداس أن النهوض بأداء معهد الأبحاث صرحًا علميًّا مهم يضع وزير التربية ووزير التعليم العالي د.حامد العازمي اليوم أمام مسؤولية انتشاله من حالة التراجع وتسرب عدد كبير من موظفيه وخصوصًا العلميين منهم.


وطالب المرداس في تصريح صحافي الوزراء بأن تنسجم سياساتهم وسياسة الحكومة التي أعلنتها في أكثر من مناسبة وعقدت مؤتمرات دعت من خلالها إلى تمكين الشباب من تبوّؤ المناصب الإشرافية والقيادية.


وقال "للأسف على أرض الواقع لا نرى شيئًا بشأن تطبيق هذه السياسة"، معتبرًا أن معهد الأبحاث اليوم أحد الأمثلة الصارخة بوضع العراقيل أمام الطاقات الشبابية، وما زال يوجد فيه مديرو مراكز لم يتزحزوا من مناصبهم لسنوات طويلة، وبعضهم بلغت خدمتهم أكثر من 16 سنة، أما في الأماكن العلمية فالإدارة لا تتجاوز فيه 4 سنوات.


وأضاف "يفترض بوزير التربية ووزير التعليم العالي الذي جاء من صرح علمي ويعلم هذا الأمر تمامًا تنفيذ سياسة الحكومة، وألّا يعمل بمعزل عنها وبشكل يتعارض معها".


وختم بتوجيه رسالة للوزير حامد العازمي "عليك أن تعالج الخلل بتجديد الدماء بالإدارة لأن ترك الأمور من دون قرارات إصلاحية سيزيد وضع المعهد سوءًا ونحن نراقب وننتظر".

أضف تعليقك

تعليقات  0