العميري: قطاع التدريب يفي باحتياجات القطاعات الاقتصادية من القوى البشرية الفاعلة

كونا

قال المدير العام للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور علي المضف إن مخرجات الهيئة الماهرة من شأنها تعديل خريطة الأيدي العاملة في الكويت وإضافة موجة جديدة من الأيدي الفنية.


وأوضح المضف في كلمته خلال حفل تكريم خريجي قطاع التدريب برعاية وحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح ووزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي أن المكرمين تعلموا بين مختبرات العمل وبين التدريب التطبيقي في سوق العمل الكويتي "لذلك تستطيع أن تعطي بعلم وأن تبني بوعي".


وأضاف أن ذلك من شأنه انتقال الخبرة الفنية والانتماء الوطني بين الأجيال في آن معا وبمثل هذا الفكر يظل الوطن شابا لا يقبل الشيخوخة حين يشيب البنيان.


وأعرب عن الشكر والاعتزاز برعاية سمو الشيخ ناصر المحمد وتشجيعه لقطاع التدريب إيمانا منه بالأهمية القصوى لهذا القطاع في تحقيق الحلم الكويتي.


بدوره قال نائب المدير العام لقطاع التدريب في الهيئة طارق العميري إن قطاع التدريب يشكل ركيزة مهمة من ركائز العملية التنموية في الدولة لأنه يفي باحتياجات القطاعات الاقتصادية من القوى البشرية الفاعلة من شرائح الفنيين المتخصصين ومساعديهم في العديد من التخصصات والمهن التي تحتاجها البلاد .


وأضاف العميري أن الهيئة نجحت في السير بخطوات واسعة في طريق تحقيق الطموحات من واقع ما أنجز من مشاريع "إذ كانت الأعداد الكبيرة من الطلبة الذين يتقدمون للالتحاق بهيئة التطبيقي التحدي الأكبر أمامنا وقد زادت أعداد المقبولين سنويا بقطاع التدريب لتصل إلى نحو تسعة آلاف متدرب ومتدربة للعام الدراسي 2018-2019".


وذكر أنه تم تنفيذ 30 برنامجا مشتركا مع أغلب الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية والشراكات مع القطاعات النفطية والشراكة مع القطاع الخاص من خلال تنظيم 60 ورشة عمل بالتعاون مع الجهات المستفيدة والجهات المنفذة لاستحداث وتطوير البرنامج التدريبية.


وبين أنه على صعيد تدريب العاملين بأجهزة الدولة من القطاعين الحكومي والخاص تم عقد 170 دورة تدريب بمركز ابن الهيثم للتدريب أثناء الخدمة للعام الدراسي 2018-2019 في حين بلغ عدد المتدربين في هذه الدورات 3700 واستفادت منها 40 وزارة ومؤسسة وهيئة حكومية وأهلية.


ولفت إلى أن جميع الإدارات والمعاهد بقطاع التدريب حصلت هذا العام على شهادة ضمان الجودة العالمية 2015:900 ISO كذلك حصلت جميع المعاهد على الاعتماد الأكاديمي البرامجي والمؤسسي من أكاديمية باريس.

أضف تعليقك

تعليقات  0