"الهلال الأحمر": الإعلام اصبح عاملاً رئيسياً في مساندة القضايا الانسانية

كونا

أكد مدير العلاقات العامة والاعلام في جمعية الهلال الاحمر الكويتي خالد الزيد اليوم الثلاثاء ان الاعلام اصبح عاملا رئيسيا فى مساندة القضايا الانسانية وحشد الدعم لقضايا العمل الإنسانى لا سيما لمساعدة اللاجئين.


ودعا الزيد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ورشة الاعلام الانساني بعنوان (الإعلام اثناء الأزمات) التي تعقد على هامش الدورة ال44 للمنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر تحت شعار (مبادئنا تجمعنا) الى انشاء شراكات مستقبلية بين العمل الإنساني والخطاب الإعلامي في سبيل خدمة القضايا الإنسانية والمجتمعية والتنموية المختلفة.


وقال ان الورشة سلطت الضوء على الانتشار الكبير الذى تشهده وسائل التواصل الاجتماعى والمردود الإيجابي لهذا الانتشار وحشد الطاقات الإيجابية للمجتمع عبر المؤثرين لقدرتهم على التواصل مع أعداد كبيرة من الناس والتوعية حول أهمية توظيف هذه المهارات والطاقات الشابة فى العمل الإعلامى والاستفادة منها لإغاثة اللاجئين والمحتاجين وتحقيق المنفعة الإيجابية وخدمة العمل الإنساني.


واضاف ان المشاركين في الورشة طرحوا تجارب متميزة في دعم العمل الإنساني خلال مسيرتهم واقترحوا على المؤسسات الإنسانية تطوير منصاتهم الإعلامية وضرورة التواجد القوي عبر قنوات الإعلام الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي التي باتت الوجهة الرئيسية للجمهور.


وذكر ان الورشة تهدف الى بناء قدرات الجمعيات الوطنية العربية في الخليج ونقل التجارب الناجحة وتبادل الخبرات كأحد مهام المنظمة ورسالتها نحو الجمعيات الوطنية العربية وخاصة في ظل تزايد المآسي الإنسانية وسعيها الدؤوب نحو التوعية بالعمل الإنساني والارتقاء بلغة خطاب الإعلام الإنساني في ظل تلك الأزمات التي تعاني منها بعض الدول في العالم العربي.


واشار الزيد الى ان الورشة تضمنت ايضا نشر مبادئ القانون الدولي الإنساني وقانون حماية الصحفيين أثناء النزاعات المسلحة واحترام الشارة بالإضافة إلى الإعلام الإنساني أثناء الكوارث وحالات الطوارئ وصياغة البيانات الصحفية والنداءات الإنسانية.


وأفاد ان الورشة شهدت مائدة مستديرة تجمع الإعلاميين والمتحدثين لمناقشة واقع الإعلام الإنساني في العالم العربي تجاه الأزمات الراهنة واستعراض المعوقات التي تواجه الجهات الإعلامية في الوصول للمعلومة الصحيحة والتحديات التي تحول دون وصول الإعلام للمآسي.


يذكر ان الدورة شارك فيها اعلاميون واعلاميات بارزين في المجال من الكويت والسعودية والجزائر وليبيا ومصر والأردن ومن المكتب الإقليمي للجنة الدولية بالكويت الى جانب مختصين في الاعلام الالكتروني والمرئي.

أضف تعليقك

تعليقات  0