«تقنية المعلومات»: التكنولوجيا ستكون محور اقتصاد الكويت

كونا

أكد مسؤول كويتي أهمية استغلال التكنولوجيا في دعم القطاع الاقتصادي لاسيما وأنها تساعد الشركات على السيطرة على إنفاقها وخفض التكلفة بصورة أكبر.


جاء ذلك في كلمة القاها رئيس قطاع تقنية المعلومات بالهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات بالكويت محمد التورة خلال حلقة نقاش بمؤتمر دولي في مجال الانترنت والأمن السيبراني بواشنطن أمس الثلاثاء.


وقال التورة "في الكويت نعتقد بأن التكنولوجيا ستكون في محور وقلب اقتصادنا.. بعض الشركات تفكر في التكنولوجيا أولا".


واضاف "دعوا التكنولوجيا تساعدنا قبل إعادة هيكلة أعمالنا.. الأمور تتغير بسرعة كبيرة في هذا الصدد وهذا يساعد الشركات أيضا على السيطرة على إنفاقها وخفض التكلفة بصورة أكبر".


وذكر "أعتقد أن هذه رحلة لا يمكن القيام بها بين عشية وضحاها لكن علينا أن نتأكد من أنه يتعين علينا أولا أن نضعها في صدارة سياستنا ".


وأكد أن "الأمن السيبراني في ضوء كل هذه الاتجاهات الجديدة بات أمرا مهما للغاية.. يجب التأكد من أن الاستراتيجية المتعلقة بهذا الأمة منفتحة ومرنة وتدعم الاتجاهات الجديدة وأن تكون بسيطة للغاية لفهمها."


وقال ان الكويت "لديها واحدة من أفضل تغطية شبكات الجيل الرابع من حيث الناحية الجغرافية.. مما يعزز وضعنا فيما يتعلق بوصول الإنترنت الى الأشخاص ومنع اختراق الهواتف الذكية وجودة الاشتراكات لذلك علينا التأكد من أننا نتمتع بالمرونة".


واوضح أن الأمن السيبراني يساعد دائما في توفير فرص عمل خاصة وأنه في ضوء تزايد التهديدات أصبح الأمن السيبراني أمرا مهما "وهذا سيؤدي إلى خلق وظائف في اقتصاداتنا".


وأضاف "بالنسبة لتلك البلدان التي لديها اقتصاد ضيق النطاق فإنه من المهم للغاية أن تقوم بآلية بسيطة للغاية لتبادل المعلومات.. لأنه إذا كانت الدول تتبادل المعلومات فإنها تصبح أقوى وتجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للمهاجمين".


وعلى هامش المؤتمر الذي استمر يوما واحدا أكد التورة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أهمية المشاركة في مثل هذه اللقاءات في ضوء تطور الكويت في مجال الأمن السيبراني والتحول الرقمي.


وأوضح أن المشاركة في مثل هذه المؤتمرات تتيح أهمية إقامة علاقات وشراكات قوية في مجال تبادل المعلومات والتهديدات المتعلقة بالمخاطر معتبرا أن هذا الأمر بالغ الأهمية بالنسبة للدول خاصة وأن تبادل المعلومات "سيجعلك أقوى وسيجعل المهاجمين أضعف بكثير".


ووصف التحول الرقمي بأنه "مهم للغاية" للنمو الاقتصادي في ضوء التطور الالكتروني مضيفا "كما هو الحال الآن فيما يتعلق بالابتكارات الجديدة التي من المفترض أن تقلل من تكلفة العمليات وجعلها أكثر كفاءة وذكاء وعالميا فإنه من المهم دائما دعم الابتكار والتأكد من أن لديك خطة إلكترونية وفقا لذلك".


وذكر التورة أن "الابتكارات الجديدة ستكون لها مساحة واسعة عبر الإنترنت في ضوء ارتباطها بتقنية الذكاء الاصطناعي ما يجعلها أكثر قوة ومرونة بينما تقفز إلى هذا التحول الجديد."


وقال ان "الكويت بلد يتمتع بشباب أذكياء للغاية ..ورواد الأعمال جزء رئيسي في بناء اقتصادنا وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات".


وأضاف "علينا الاستفادة من هؤلاء الكويتيين الأذكياء ليكونوا جزءا من تلك الرحلة خاصة وأنهم جزء مهم منها.. وعلينا التأكد من أن لدينا نطاقا وطنيا لمواجهة هذا التهديد".


وعقدت حلقة النقاش بعنوان (المنظور الإقليمي حول الإنترنت) ضمن فعاليات المؤتمر الدولي السنوي الثامن لمشاركة الإنترنت (ICCE) الذي نظمه (المجلس الأطلسي) تحت عنوان (بناء قواسم مشتركة في نطاق عالمي ديناميكي) في واشنطن.

أضف تعليقك

تعليقات  0