سمو أمير البلاد: الاهتمام بنوعية التعليم وبمخرجاته لتتماشى مع متطلبات سوق العمل

كونا

دعا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظھ الله ورعاه المعلمين إلى مضاعفة الجھد لتوجيھ الأبناء الوجھة الصحيحة وتھيئتھم لاستغلال طاقاتھم متطلعا سموه إلى المزيد من الاھتمام بنوعية التعليم وبمخرجاتھ لتتماشى مع متطلبات سوق العمل واحتياجاتھ.


وأشار سموه في كلمتھ في حفل تكريم كوكبة من المعلمين والمدارس المتميزة بمناسبة اليوم العالمي للمعلم اليوم الأربعاء إلى جسامة وعظم المسؤولية الملقاة على عاتق المعلمين مؤكدا أنھ بإخلاصھم وتفانيھم في أداء رسالتھم النبيلة والسامية ومن خلال غرسھم المثمر في نفوس النشء ينھض الوطن ويزدھر.


وشدد سموه على أن دور المعلمين الآن مصيري في ظل الظواھر السلبية الكثيرة التي يتأثر بھا شبابنا ھذه الأيام وما واكب ذلك من استخدام غير مسبوق لكل وسائل التواصل الاجتماعي وما ترتب عليھا من آثار اجتماعية وثقافية وتعليمية أثرت بشكل مباشر على أنماط السلوك.


وأعرب سموه عن ثقتھ بتحمل المعلمين المسؤولية وتجاوز كل العقبات للنھوض بمسيرتنا التعليمية إلى ما ھو أفضل مضيفا سموه أن "كل ما ننشده من آمال وتطلعات ھو تنشئة أبنائنا وبناتنا تنشئة صالحة متسلحين بالعلم والمعرفة ومتمسكين بمبادىء ديننا الإسلامي الحنيف الداعي إلى الخير والمحبة والتآلف ومحافظين على ثقافة الوطن وتقاليده الحميدة".


وھنأ سموه المعلمين والمعلمات ممن استحقوا التكريم عن جدارة لما قدموه من عطاء مقدر في الحقل التربوي مستذكرا بكل العرفان والتقدير رواد التعليم "لبلدنا العزيز ودورھم في دعم المسيرة التربوية والتي ستظل ذكراھم خالدة في ذاكرة الوطن"

أضف تعليقك

تعليقات  0