"التربية": الكويت في طلیعة الدول المعنیة بالشأن التعلیمي

كونا

قال وكيل وزارة التربية الكويتية الدكتور سعود الحربي ان رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لحفل تكريم المعلمين تعد تقديرا من سموه لرسالة المعلم ودليل على الاھتمام بدورھم الكبير.


وأشار الحربي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء على ھامش حفل تكريم كوكبة من المعلمين بمناسبة اليوم العالمي للمعلم إلى الرعاية المتواصلة من سمو الأمير لمسيرة التعليم في الكويت مع توفير كل اسباب الارتقاء والتطور لھا مضيفا أن ھذا الشرف يحظى بھ المعلمون سنويا تكريما لھم.


ولفت إلى أن القيادة الحكيمة للكويت تحقق لھا أسباب التقدم والازدھار الأمر الذي يجعلھا في طليعة الدول المعنية بالشأن التعليمي الذي يعتبر البوابة الحقيقية للتطور في شتى المجالات كونھ المدخل الطبيعي لاستيعاب مستجدات العصر ومستحدثاتھ.


وأوضح الحربي أن تحمل المعلم لتلك المسؤوليات ھو من أجل صناعة مستقبل واعد وبناء أجيال قادرة تدرك مسؤولياتھا في تعزيز مسيرة الوطن ووحدة أبنائھ وتماسكھم والوقوف خلف القيادة الحكيمة لرفع راية البلاد.


بدوره ثمن وكيل الوزارة المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة في تصريح مماثل ل(كونا) التكريم السامي الذي يحظى بھ المعلمون والمعلمات كل سنة في اليوم العالمي للمعلم مؤكدا على أھميتھ في دعم المعلم ورسالتھ التعليمية والتربوية.


وأشار إلى أن التكريم السامي للمعلمين ينبع من ايمان سموه بأھمية دور المعلم في الارتقاء بالعملية التعليمية وصنع المستقبل الزاھر للبلاد الذي لن ينھض الا بسواعد أبنائھ ورؤيتھ التعليمية الواضحة لتكون الكويت في مصاف الدول المتقدمة في نظامھا التعليمي.


وذكر ان حفل التكريم يقام سنويا ليكون حافزا لمن لم يحالفھم الحظ في التكريم ھذا العام داعيا الجميع إلى بذل الجد والاجتھاد والإخلاص والتفاني في العمل واستثمار العقل والتنافس من أجل الوصول إلى المكانة المرموقة من أجل الكويت أولا ومن أجل الحصول على ھذا التكريم

أضف تعليقك

تعليقات  0