العليبي: العمل متواصل في ملف المفقودين الكويتيين وعددهم 369

كونا

ثمن رئيس البعثة الاقليمية للصليب الأحمر بالكويت يحيى العليبي دعم الحكومة الكويتية المتواصل على الصعيدين المادي والدبلوماسي لانشطة وسياسات اللجنة الدولية للصليب الاحمر.


وأشاد العليبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة بمناسبة تسلمها تبرعا من قبل السفير الألماني في البلاد بدعم ومساندة الكويت في تسليط الضوء على كافة التحديات على مستوى المجتمع الدولي ومجلس الامن.


وأكد أن عمل اللجنة متواصل فيما يخص ملف المفقودين الكويتيين والبالغ عددهم قرابة 369 مشيرا إلى أن (الصليب الأحمر) لم يتوقف عن البحث عنهم "وسوف نواصل هذا المجهود بكل إصرار" وأنه "في القريب ستكون هناك أخبار مثمرة في هذا الملف".


وأعرب عن شكره للسفير الالماني بالكويت لزيارته اللجنة على ضوء التطور الايجابي المقدر في العلاقات والمتمثل في رغبة ألمانيا في دعم عمليات الصليب الأحمر في الخليج وأيضا في سير العمليات الانسانية لليمن.


وأوضح أن أهمية هذا الدعم تكمن في تقييم وتثمين الحكومة الألمانية لأنشطة البعثة الاقليمية في اليمن مضيفا أن ألمانيا من ضمن مجموعة المانحين لعمليات الصليب الأحمر عالميا.


وذكر أنه من الأهمية بمكان الربط بين العمل الميداني والعمليات الانسانية والسياسات والقوانيين نظرا للتعقيدات المتجددة في النزاعات في المنطقة والحاجة الدائمة لتقديم المساعدة والعون مع تزايد المجموعات المتحاربة.


وأكد تركيز العمل على صعيد السياسات والالتزام بالقواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني مشيرا إلى أنه منذ بداية الأزمة اليمنية عمدت البعثة الاقليمية في الكويت على مواكبة الأحداث بتوليها الدعم الانساني واللوجستي.


وأشار إلى جانب فض النزاع والتفاوض لمصلحة الضحايا مع اطراف النزاع المختلفة ومع قوات التحالف "وذلك عبر بعثتنا في الرياض والمكتب اللوجستي في صلالة".


من جانبه قال السفير الألماني لدى البلاد كارلفريد برغنير خلال المؤتمر إن بلاده تتقاسم مع الكويت الاهتمام بالعمل الانساني في جميع مناطق العالم.


وأشاد برغنير بما تقدمه الكويت من عمل إنساني في تخفيف معاناة مسلمي (الروهينغيا) في بنغلاديش وبقية مناطق العالم.


وأعرب عن سعادته لزيارة اللجنة الدولية الصليب الأحمر بالكويت مشيدا بما تقدمه اللجنة من أعمال إنسانية لافتا إلى أن مساعدة بلاده للصليب الأحمر تأتي في إطار دعم الحكومة الألمانية للشعب اليمني الذي يعاني من أضرار كبيرة.


وأفاد بأن الخارجية الألمانية أنشأت ادارة تعنى بالشؤون الانسانية تتعاون مع منظمات المجتمع المدني بميزانية تقدر ب3 مليارات يورو مبينا أنها أصبحت من أكبر الادارات في الخارجية الألمانية التي تهتم بدعم المتضررين حول العالم جراء الحروب والكوارث الطبيعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0