السفير الكوري: 17 شركة كورية تنفذ مشاريع عملاقة بقيمة 30 مليار دولار في الكويت

كونا

قال سفير كوريا الجنوبية لدى الكويت ھونغ يونغ جي ان نحو 17 شركة ھندسية كورية عملاقة تنفذ مشاريع بنى تحتية وطاقة في الكويت يتجاوز قيمتھا نحو 30 مليار دولار أمريكي مؤكدا أن الكويت ھي الشريك التجاري الثالث لبلاده على مستوى الشرق الأوسط.


جاء ذلك في لقاء أجرتھ وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس مع السفير ھونغ يونغ جي بمناسبة الزيارة الرسمية التي يجريھا رئيس الوزراء الكوري لي يون على رأس وفد رفيع المستوى يوم الثلاثاء المقبل تلبية لدعوة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وتستمر حتى 3 مايو المقبل.


وأكد على متانة العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما أن ھذه الزيارة تتزامن مع احتفال بلاده والكويت بالذكرى ال 40 لاقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين وفي وقت تشھد ھذه العلاقات توسعا في كافة المجالات خصوصا الاقتصادية مع بحث افاق جديدة للتعاون الثنائي.


وأضاف أن أھم المشاريع التي تقوم الشركات الكورية بتنفيذھا ھي مشروع جسر الشيخ جابر الذي يعد من أطول الجسور البحرية في العالم ومدينة جنوب سعد العبدالله إضافة إلى إدارة مبنى الركاب (تي 4 (في مطار الكويت الدولي.


وأفاد ان جميع ھذه المشاريع تدخل في رؤية صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح المعنية بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري إقليمي.


وذكر ان الشركات الكورية تراقب عن كثب مشروع إقليم الشمال بالكويت وتنتظر الاعلان عن خطة المشروع "العملاق" مبينا أن الشركات الكورية لديھا الخبرة الكافية للدخول في مشاريع الإقليم بعد أن تجاوت فترة عملھا في الكويت نحو 40 عاما في كافة القطاعات.


ورأى السفير الكوري ان القطاعات التي تحمل افاقا واسعة للتطوير العلاقات الثنائية تتضمن قطاع العناية الصحية لافتا إلى زيادة عدد المسافرين الكويتيين للعلاج في سيئول لنحو ثلاثة آلاف زائر كويتي خلال العام الماضي "وھذا الرقم ينمو بسرعة كبيرة".


واكد استعداد بلاده لتطوير "قدرات الكوادر الكويتية وتدريبھا" خصوصا في مجال الادارة والتكنولوجيا خصوصا وان بلاده تمتلك تنولوجيا متطورة في مجال الطاقة المتجددة والتي يمكن الاستفادة منھا في الكويت تطبيقا لسياساتھا الخاصة بانتاج الطاقة البديلة.


ولفت إلى أن الشركات الكورية تركز في ھذا المجال على رفع كفائة انتاج ھذه الطاقة وخفض تكلفتھا.


وقال السفير الكوري ان الكويت ھي المورد الرئيسي الثاني للطاقة لبلاده بعد المملكة العربية السعودية موضحا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين سجل العام الماضي نحو 14 مليار دولار بزيادة نسبتھا 33 في المئة عن العام السابق.


يذكر أن الوفد المرافق لرئيس الوزراء الكوري الذي يتضمن عددا من كبار المسؤولين ورجال الأعمال ورؤساء بعض الشركات الكورية سيبحثون مع نظرائھم في الكويت دفع العلاقات الثنائية إلى افاق أرحب وفتح مجالات جديدة للتعاون

أضف تعليقك

تعليقات  0