الخراز "عن هروب بعض الاحداث": ھذا امر طبیعي یحدث في اغلب الاماكن الایوائیة

كونا

اكد وزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز ان ثلث العاملين في الوزارة يعملون في قطاع الرعاية الاجتماعية ما يؤكد اھتمام الكويت برعاية الفئات الخاصة من مسنين وايتام واحداث وغيرھم ممن يحتاج رعاية اجتماعية.


وكشف الخراز في تصريح على ھامش رعايتھ احتفالات الوزارة بمناسبة (اليوم العربي لليتيم) الذي نظمتھ ادارة الحضانة العائلية في قطاع الرعاية الاجتماعية اليوم الخميس عن توفير العديد من الكوادر وبدل النوبة للقائمين على نزلاء الرعاية.


واشار الى ان العمل في ھذا القطاع عمل انساني و"نحن ملتزمون بضوابط ديوان الخدمة المدنية".


وردا على سؤال حول ھروب بعض الاحداث اكد الخراز انھا حالات فردية تحدث في فترات متباعدة و"ھذا امر طبيعي يحدث في اغلب الاماكن الايوائية في مختلف الجھات".


وقال "لدينا منظومة امنية قوية نستطيع من خلالھا حماية ابنائنا وبناتنا" مبينا أن العمل جار لبناء مجمع جديد للاحداث سيكون اكثر حماية للابناء والبنات وفق المعايير الدولية.


وبشأن قانون العمل الخيري الجديد ذكر الخراز ان ھناك ملاحظات من قبل اللجنة الصحية والشؤون الاجتماعية في مجلس الامة وسيتم الاخذ بھا.


وكان الوزير الخراز أعرب في كلمتھ خلال الحفل عن سعادتھ بالمشاركة في ھذا الاحتفال الذي يقام ھذا العام تحت شعار (كفاحي في نجاحي) مبينا الحرص على اقامتھ بمناسبة يوم اليتيم الذي اقره مجلس وزراء الشؤون العرب عام 2006.


واوضح أن ھذا اليوم يھدف الى لفت انظار العالم نحو ھؤلاء الابناء والنجاحات التي تحققھا نماذج كثيرة من بينھم في مجالات متنوعة. واكد ان الكويت خطت خطوات رائدة في تشريع القوانين التي تكفل رعاية اليتيم وتأمين مستقبلھ بھدف تنشئة جيل واع يدرك رسالتھ ويتمسك بعقيدتھ ويخلص لوطنھ.

وقال ان الكويت من الدول الرائدة في مجال الرعاية الاجتماعية منذ اكثر من نصف حيث صدر قانون الحضانة العائلية عام 1977 وصولا الى القانون الجديد رقم 2015/80 مبينا ان قطاع الرعاية الاجتماعية بالوزارة "يولي اھتماما خاصا بابنائنا وبناتنا من خلال المؤسسات التي تقدم فيھا كافة الخدمات والانشطة واوجھ الرعاية".


ومن جانبھا أكدت الوكيلة المساعدة للرعاية الاجتماعية شيخة العدواني في كلمة مماثلة الاھتمام برعاية الايتام وتنشئتھم ليكونوا من العناصر الناجحة في المجتمع.


وقالت ان "رسالتنا الاولى ھي توفير سبل الحياة الكريمة لابنائنا وبناتنا بكل جوانبھا التعليمية والمادية والنفسية والاجتماعية والدينية باتباع اسلوب التوازن لتربية جيل واع على درجة كبيرة من الثقة في النفس والحياة الطبيعية".


من ناحيتھ أكد مدير ادارة الحضانة العائلية جاسم الكندري في كلمتھ الحرص على تقديم كافة اوجھ الرعاية بمفھومھا الشامل لجميع الابناء والبنات وحمايتھم من الاساءة والاستغلال والعمل على غرس القيم النبيلة في نفوسھم وتعزيز معاني الولاء والانتماء للوطن.


واضاف الكندري ان الكويت بلد الانسانية التي توج اميرھا بلقب قائد العمل الانساني لن تتخلى يوما عن الايتام ولن تقصر معھم مشددا على أن وزارة الشؤون تسعى بكل ما لديھا من امكانات لخدمة ھؤلاء الابناء

أضف تعليقك

تعليقات  0