الهيئة العامة لشؤون القصر: تطوير مستمر لخدماتنا المقدمة للمشمولين برعايتنا

كونا

أكد المدير العام للهيئة العامة لشؤون القصر الكويتية براك الشيتان اليوم السبت حرص الهيئة على التطوير المستمر لخدماتها المقدمة للقصر والمشمولين برعايتها لا سيما في مجال الرعاية الاجتماعية.


جاء ذلك في كلمة ألقاها الشيتان خلال حفل التكريم الذي نظمته الهيئة للمشمولين برعايتها من الفائقين وكذلك لموظفيها المثاليين والمتقاعدين برعاية وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة رئيس مجلس إدارة الهيئة المستشار الدكتور فهد العفاسي.


وأوضح أن الحفل الذي شهد تكريم أكثر من 600 فائق وفائقة من المشمولين برعاية الهيئة جاء تقديرا لجهودهم الدراسية وكذلك لتقدير لجهود الموظفين المثاليين الذي يعملون باجتهاد ومثابرة في خدمة الهيئة والمتقاعدين الذين قدموا الكثير من جهدهم ووقتهم طيلة سنوات خدمتهم.


وأشار إلى الحرص على إقامة ودعم الأنشطة التربوية والاجتماعية والثقافية والدينية للمشمولين برعايتها لا سيما في مواسم الحج والعمرة والأعياد وشهر رمضان المبارك لافتا إلى مشروعات الحقيبة المدرسية وكسوة الصيف والشتاء واستكمال ترميم منازل القصر وتأثيثها.


ولفت الشيتان إلى جهود الهيئة الحثيثة لتنمية أموال القصر واغتنام جميع الفرص المجدية المتاحة لتحقيق أعلى العوائد الممكنة في المجال الاستثماري بشكل آمن.


وذكر أن ما سبق أسهم في بلوغ نسبة الأرباح الموزعة على أرصدة وحسابات القصر والمشمولين برعاية الهيئة 10 في المئة خلال 2018 ما يعد مؤشرا إيجابيا على سلامة ومتانة سياسة الهيئة الاستثمارية وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية وبرقابة اللجنة الشرعية التابعة لها.


وتأسست الهيئة العامة لشؤون القصر عام 1938 لأهداف إنسانية ورسالة نبيلة بغرض الوصاية على من لا وصي ولا ولي له من القصر والمحجور عليهم وفاقدي الأهلية والمفقودين وحماية أموالهم وصيانة ممتلكاتهم.


والهيئة جهة مستقلة ذات شخصية اعتبارية وميزانية ملحقة ويشرف عليها وزير العدل وتتمتع بكل الاختصاصات المخولة للوصي أو القيم أو المشرف وعليها الواجبات المقررة عليهم حسب الأحوال.

أضف تعليقك

تعليقات  0