المعلومات المدنية: إطلاق خدمة التحقق وتعديل الإسم اللاتيني "أون لاين" .. اليوم

أعلن مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية الكويتية مساعد العسعوسي انه بناءً على توجيهات معالي نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية معالي الشيخ خالد الجراح السماح للوافدين بالتحقق وتعديل الاسم اللاتيني (اون لاين) اعتبارا اليوم الاحد القادم وذلك قبل طباعة البطاقة المدنية وذلك من خلال قيام الوافد بالدخول على موقع الهيئة والتأكد من صحة البيانات وتقديم طلب التعديل في حالة وجود أي أخطاء في بيانات الاسم اللاتيني.


وتأتي تلك الخطوة في إطار حرص معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رئيس مجلس ادارة الهيئة معالي الشيخ خالد الجراح على تسهيل الإجراءات للمراجعين والتوسع في استخدام الحاسوب بما يقلل ويقضي على تكرار المراجعات الشخصية لكل من الهيئة العامة للمعلومات المدنية ووزارة الداخلية.


وأضاف العسعوسي أنه تم اعطاء صلاحية تعديل الاسم اللاتيني لموظفي الهيئة بمكتب الوافدين للتحديث المباشر لبيانات الاسم اللاتيني في حالة وجود خطأ وذلك حرصا منها على سرعة الخدمة والتسهيل على المراجعين.


وقال العسعوسي انه في يوم الثلاثاء 2019/4/23 عقد اجتماع مع مدير عام شؤون الإقامة ومدير عام مركز المعلومات بوزارة الداخلية لمناقشة بعض الأمور الفنية المتعلقة بإلغاء ملصق الإقامة للوافدين وما يترتب عليها لتفادي بعض الأخطاء في ادخال البيانات تخفيفا على المراجعين.


ولفت الى انه تم الاتفاق على تركيب أجهزة "القارئ الالكتروني" لجواز السفر منتصف الأسبوع المقبل في مراكز الهجرة موضحا انه سيقضى على الأخطاء المطبعية في الأسماء اللاتينية.


وأكد العسعوسي حرص "المعلومات المدنية" على الدقة في تسجيل البيانات مؤكدا القارئ الالكتروني سيساعد كثيرا على تجنب اي أخطاء في الأسماء مما يقلل أعداد المراجعين مشيرا الى ان سيتم تركيب تلك الأجهزة خلال الأسبوع المقبل في إدارات الهجرة.


يذكر ان إطلاق مشروع الغاء ملصق الإقامة والاستعاضة عنه بالبطاقة المدنية يأتي بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمعلومات المدنية الشيخ خالد الجراح الذي اعطى هذا المشروع اهتمامه ومتابعته المباشرة.


وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح قد اصدر قرارا وزاريا في مارس الماضي يقضي بإلغاء ملصق الإقامة من جوازات سفر الوافدين واستبدال البطاقة المدنية به وذلك في إطار عمليات التطوير والتحديث التي تشهدها مختلف إدارات وزارة الداخلية.

أضف تعليقك

تعليقات  0