جامعة بروكسل الحرة تكرم الكويت لدعمها برنامج اللغة العربية الذي تنظمه

أعربت (جامعة بروكسل الحرة) عن شكرها وتقديرها للكويت على ما قدمته من دعم لبرنامج لتعليم اللغة العربية.


جاء ذلك في كلمة ألقاها نائب مدير العلاقات الدولية في الجامعة البروفيسور رومين ميسون خلال حفل نظمته الجامعة مساء أمس السبت بمناسبة تخرج الطلبة الدارسين بالبرنامج.


وقال ميسون "إننا ممتنون جدا للتبرع الذي قدمته السفارة الكويتية لدى بلجيكا العام الماضي" لدعم هذا البرنامج معربا عن أمله أن يستمر هذا الدعم.


من جانبه اعرب سفير الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) جاسم البديوي عن تقديره ل(جامعة بروكسل الحرة) على تنظيمها لمثل هذا البرنامج متقدما بالشكر للمعلمين والاهالي والطلبة على ما ابدوه من حماس لتعلم اللغة العربية.


بدوره هنأ سفير الامارات لدى بلجيكا والاتحاد الأوروبي محمد أبو شهاب الذي حل ضيف شرف في هذا الحفل في كلمة له الطلاب واولياء الأمور متقدما بالشكر للجامعة على تنظيمها لهذا البرنامج الذي تدعمه سفارة الامارات.


وفي سياق متصل قال البروفيسور ميسون في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان "برنامج تعليم اللغة العربية التطوعي يستهدف اللاجئين السوريين والمعلمين الذين يقومون بتدريسهم والذين لابد من ان يتم دفع رواتب لهم نظير جهودهم".


واضاف "أننا سعداء جدا وممتنون لمساهمة الكويت في هذا المجال" معربا عن امله بأن تتم زيادة اعداد التلاميذ الذين سيستفيدون من هذا البرنامج الامر الذي يتطلب مزيدا من الدعم.


واشار في السياق ذاته الى ان الجامعة قامت بطباعة الكتب المدرسية الاولى للبرنامج والتي تم اعدادها من قبل المعلمين.


من جهته قال السفير البديوي في تصريح مماثل ل (كونا) ان هذا البرنامج يأتي استمرارا لجهود سفارة الكويت ودعمها لبرنامج اللغة العربية الذي تقيمه (جامعة بروكسل الحرة) للمرة الثالثة على التوالي.


ورأى ان هذا البرنامج "مفيد جدا للمهاجرين العرب والمجتمع العربي الموجود في بروكسل وبلجيكا كما يتماشى مع الجهود التي تبذلها الكويت لدعم المجالات الإنسانية والتعليمية والثقافية" مضيفا "سنحاول مواصلة دعمه من خلال العديد من الوسائل والطرق المتاحة".


اما منسق المشروع سامي عازر فأوضح ل (كونا) ان البرنامج بدأ في اكتوبر 2016 بانضمام 164 طالبا له اما اليوم فيبلغ عدد الطلاب المنضمين له 300 طالب تتراوح اعمارهم من ستة أعوام الى 15 عاما.


وذكر عازر "لدينا قائمة انتظار طويلة للأطفال الذين يرغبون في الانضمام لدورة اللغة العربية التي تقام ثلاث مرات أسبوعيا بأربعة مراكز في بروكسل" مشيرا الى انه في كل مركز توجد خمسة فصول دراسية تستوعب 15 طالبا".


وأضاف ان "تبرع الكويت العام الماضي كان عونا كبيرا لنا .. شكرا جزيلا للتبرع الكويتي ونحن بحاجة الى مثل هذا التبرع للاستمرار".


وفي نهاية الحفل قام السفيران البديوي وابو شهاب بتوزيع الشهادات على الاطفال الذين قدموا فقرات غنائية وراقصة خلال الحفل.

أضف تعليقك

تعليقات  0