الجارالله: الارتباط التاریخي والعاطفي بین الكویت والأمم المتحدة وجد لیبقى وستبقى الكویت وفیة له

كونا_ أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله أن العلاقة بين الكويت ومنظمة الھجرة الدولية "استراتيجية" وتعمل على قطاعات إنسانية ھامة تمكنت من خلالھا الكويت والمنظمة من تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية في عدد من الدول.


وقال الجارالله في تصريح للصحفيين عقب مشاركتھ حفل المنظمة بمرور 25 عاما على الشراكة مع الكويت في مبنى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (بيت الأمم المتحدة) أن الارتباط مع الأمم المتحدة ومنظماتھا يعد تاريخيا.


وأضاف "لا يمكن للكويت أن تنسى الدور المھم لھذه المنظومة الدولية في الوقوف معھا إبان الغزو العراقي من خلال استصدار العديد من القرارات لتحرير الكويت" موضحا أن "ھذا الارتباط التاريخي والعاطفي بين الكويت والأمم المتحدة وجد ليبقى وستبقى الكويت وفية لھ".


وأعرب عن شكره لمنظمة الھجرة الدولية على تكريمھا لوزارة الخارجية ومسؤوليھا وعلى رأسھم الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية.


من جانبھ ثمن المدير العام للمنظمة الدولية للھجرة أنطونيو فيتورينو في كلمة خلال الحفل دعم الكويت المتواصل لجميع المنظمات الدولية في الأمم المتحدة وخصوصا المساھمات التي قدمتھا الكويت لتقليل آلام شعوب المنطقة جراء الأزمات.


وقال فيتورينو إن المنظمة تتابع ھذا التعاون الوثيق ليس فقط في مجال السياسات ذات الاھتمام المشترك مثل مكافحة الاتجار بالأشخاص وإدارة الحدود وتحسين سوق العمل للعمالة الوافدة بل لتقديم الدعم الكويت في تحقيق أھدافھا في المجال الإنساني.


وأعرب عن بالغ شكره وتقديره لسمو أمير البلاد والحكومة الكويتية لما تقدمھ من مساعدة لبعثة المنظمة الدولية للھجرة.


وشھد الحفل اختيار المنظمة الدولية للھجرة سفيرا للنوايا الحسنة وھي الشيخة بيبي ناصر الصباح بالإضافة إلى تكريم كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الكويتية.

أضف تعليقك

تعليقات  0