الكويت توقع مذكرتي تفاهم مع الصين بشأن مبادرة الحزام والطريق

كونا

وقعت الكويت مذكرتي تفاھم مع الحكومة الصينية بشأن مبادرة الحزام والطريق للتعاون الدولي في اطار تطبيق تصورھا الاستراتيجي في جعلھا ممرا استراتيجيا آمنا وملتقى تجاريا ضخما.


ووقع مذكرة التفاھم سفير الكويت لدى الصين سميح حيات على ھامش ترؤسھ وفد الكويت لمنتدى (قمة الحرير 2 (المعنية بمبادرة الحزام والطريق للتعاون الدولي في بكين برعاية وحضور الرئيس الصيني شي جين بيينغ.


وقالت سفارة الكويت ببكين في بيان تلقت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نسخة منھ اليوم الاثنين إن مذكرة التفاھم الأولى التي وقعت مع بنك التنمية الصيني الحكومي تتعلق بالتطوير والبناء والتعاون الاستشاري فيما تتعلق الثانية التي وقعت مع ھيئة التخطيط الحضري الحكومية بتنظيم التخطيط الاستشاري.


وأشارت إلى أن السفير حيات وقع مذكرتي التفاھم بين حكومتي البلدين بتوجيھ من النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس التخطيط الاعلى ورئيس الاعلى لجھاز المنطقة الاقتصادية الشمالية.


وجرت مراسم التوقيع في المقر الرئيسي لبنك التنمية الحكومي بحضور كبار المسؤولين في مجلس التنمية والاصلاح التابع للرئاسة الصينية ورئيس بنك التنمية الحكومي تشينغ تشي جيھ ومحافظ بنك التنمية والفريق الصيني المكلف بملف المنطقة الاقتصادية الشمالية.


وكان السفير حيات أكد خلال المنتدى دعم الكويت الدائم وتأييدھا لمبادرة (الحزام والطريق) التي تتلاقى مع تصورھا الاستراتيجي في جعلھا ممرا استراتيجيا آمنا وملتقى تجاريا ضخما ونواة شبكة خطوط حديد عنكبوتية تبدأ من الصين وتنتھي في القدس مرورا بآسيا الوسطى والدول الاستراتيجية.


ويعتبر البنك التنمية الصيني اكبر بنك تنمية حكومي في العالم حيث قدم البنك تمويلا بقيمة تزيد على 200 مليار دولار لأكثر من 600 مشروع ضمن خطة البنية التحتية لمبادرة (الحزام والطريق) منذ انطلاقھا في عام 2013.


وبنھاية عام 2018 بلغت الأنشطة الدولية القائمة لبنك التنمية الصيني في دول مسار الحزام والطريق 9ر105 مليار دولار بما يشكل 34 بالمئة من إجمالي الأنشطة العالمية للبنك.


وتقع مبادرة الحزام والطريق في قلب استراتيجية السياسة الخارجية الصينية وأدرجت الخطة ضمن ميثاق الحزب الحاكم في 2017 استجابة لرغبة الرئيس شي جين بيينغ في اضطلاع الصين بدور قيادي عالمي

أضف تعليقك

تعليقات  0