مجموعة البنك الدولي: جهود سمو الأمير لتقليص الفقر حققت أهدافها في معظم دول العالم

كونا - قال نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج إن "الجهود الضخمة والجبارة التي يقوم بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتقليص الفقر وتحقيق التنمية المستدامة حققت أهدافها في معظم دول العالم".


وأوضح بلحاج في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء أن تكريم المجموعة لسمو أمير البلاد "خطوة فريدة للمجموعة بعد أن لمست هذا الدور التنموي المستدام في الدول التي عملت بها".


ورأى أن الدور المميز للكويت في التنمية العالمية يتم عبر جهود ذاتية من قبل الصندوق الكويتية للتنيمة الاقتصادية والاجتماعية وكذلك عبر تعاون الكويت مع المؤسسات الدولية سواء مؤسسات مجموعة البنك الدولي أو الهيئات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.


وذكر أن دور الكويت في دعم جهود التنمية يشمل تقديمها وسائل الحياة للمجتمعات المحتاجة إضافة إلى تأمين المستلزمات التي تؤهلها لتكون مكتفية ذاتيا سواء من خلال بناء المدارس أو المراكز الصحية وغيرها.


وعن مرور 10 سنوات على افتتاح مكتب لمجموعة البنك في الكويت أكد بلحاج أن الاستفادة من هذه التجربة كانت متبادلة حيث قام البنك بدوره بتقديم المساعدات التقنية وفي الوقت نفسه استفاد من تجربة الكويت في مساعدة الدول وتحقيق التنمية المستدامة.


وبالنسبة لتبوؤ منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا "مرتبة متدنية" في توزيع الدخل حسب احصاءات البنك الدولي عزا بلحاج هذه الأرقام إلى "غياب الإرادة السياسية في معظم دول المنطقة لتصحيح هذا الخلل".


وقال إن النمو الاقتصادي المتوقع لدول المنطقة يقدر بنحو 2ر3 في المئة مشيرا إلى قيام بعض الدول "باصلاحات عميقة كمصر في وقت تحتاج دول أخرى إلى مزيد من البرامج للوصول إلى نمو عالي.


وأضاف أن "التحدي أمام دول مجلس التعاون الخليجي والعراق يكمن في تنويع مصادر الدخل في ظل تقلب أسعار النفط".


وكان نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا فريد بلحاج قدم لسمو أمير البلاد أول أمس شهادة تقدير من مجموعة البنك الدولي تقديرا لدور سموه كرائد للعمل التنموي ودعم جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية على المستوى العالمي.

أضف تعليقك

تعليقات  0