سمو الأمير يتبادل برقيات التهاني مع قادة الدول العربية والإسلامية بحلول رمضان المبارك

تبادل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقيات التهاني مع إخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة والدول الإسلامية الصديقة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلا سموه المولى تعالى أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الأمتين العربية والإسلامية بوافر اليمن والخير والبركات.


وقد تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقيات تهان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك من أخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وسمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح.


أعربوا فيها عن أخلص التهاني وأصدق التمنيات لسموه رعاه الله بهذه المناسبة الكريمة والدعاء لسموه بدوام الصحة والعافية لمواصلة قيادة مسيرة الخير والعطاء للوطن الغالي نحو كل ما فيه عزته وازدهاره مبتهلين إلى الباري تعالى أن يعيد هذا الشهر المبارك على الكويت وشعبها بالخير واليمن والعزة وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالتقدم والسداد.


وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقيات شكر جوابية ضمنها شكره وتقديره على ما أعربوا عنه من مشاعر طيبة ودعوات صادقة.


سائلا سموه رعاه الله المولى عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الوطن العزيز والمواطنين الكرام بالخير والبركات وأن يديم نعمة الأمن والأمان والرخاء على الوطن العزيز ويحفظه من كل مكروه ويحقق للامتين العربية والإسلامية كل ما تتطلعان إليه من رفعه ونماء وأن يسود الأمن والاستقرار والسلام شعوب العالم أجمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0