سمو ولي العهد يتلقى برقيات تهان بحلول شهر رمضان المبارك

تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية تهنئة من رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضمنها باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الأمة أسمى عبارات التهاني بهذه المناسبة المباركة مبتهلا الى الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة وأمثالها على سموه أعواما عديدة وأزمنة مديدة وأن يمتع سموه بوافر الصحة وتمام العافية وأن يبقيه عضدا وسندا لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وأن يؤيده بالعون لكل ما فيه رفعة وسؤدد ورقي وطننا الغالي.


وقد بعث سموه حفظه الله برقية شكر جوابية إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أعرب فيها سموه عن المشاعر الطيبة بهذه المناسبة المباركة داعيا المولى عز وجل أن يمتعه بموفور الصحة والعافية مقرونة بالتوفيق والسداد ولوطننا الغالي دوام الامن والطمأنينة والمزيد من العلياء والسؤدد في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.


وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيتي تهنئة إلى سمو الشيخ سالم العلي الصباح - رئيس الحرس الوطني والشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح أعرب فيهما سموه عن المشاعر الطيبة بهذه المناسبة المباركة، داعيا الله العلي القدير أن يعيدها عليهما بوافر الخير واليمن والبركات وأن يسبغ عليهما موفور الصحة والعافية وعلى كويتنا الغالية دوام الأمن والتقدم والرخاء وعلى الأمتين العربية والإسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات.


كما تلقى سموه برقيات شكر جوابية من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني والشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بمناسبة شهر رمضان المبارك داعيا العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة المباركة وأمثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد وعلى الوطن العزيز وابنائه الكرام بالعز والرفاه والنماء.


كما تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقيات تهنئة من كبار الشيوخ ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي رئيس المجلس الاعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضمنوها بأسمى آيات التهاني وصادق الدعاء أن يجعله شهر خير وبركة على سموه لمواصلة مسيرته الحافلة بالبذل والعطاء من أجل إعلاء راية الوطن وتعزيز مكانته ورعاية أبنائه الأوفياء معربين عن بالغ التقدير لجهود سموه الكبيرة وعطائه المتواصل في خدمة الوطن ورعايته الأبوية الكريمة لأبنائه الاوفياء سائلين الله العلي القدير أن يعيد على سموه أيامه المباركة وهو ينعم بموفور الصحة والعافية وأن يحفظ بلادنا العزيزة ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني. وتلقى سموه حفظه الله برقيات تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك من معالي الوزراء ومعالي المحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والأخوة المواطنين الكرام والمقيمين الأوفياء داخل وخارج دولة الكويت.


وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيات شكر جوابية ضمنها سموه شكره وتقديره وتمنياته الطيبة للجميع داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة المباركة على دولة الكويت وأهلها الأوفياء بالخير واليمن والبركات وأن يحفظها من كل مكروه وأن ينعم عليها بالأمن والأمان والاستقرار وأن يعيدها على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات سائلا الله العلي القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

أضف تعليقك

تعليقات  0